مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين لبنانيين رفضا لحكومة حسان دياب

اندلعت مواجهات في بيروت اليوم الأربعاء بين عدد من المتظاهرين ورجال قوات الأمن بالقرب من محيط مجلس النواب.

وقالت مراسلة الغد كلودي أبي حنا، إن الاحتجاجات في محيط مجلس النواب يأتي بسبب الاعتراض على الحكومة الجديدة التي شكلها رئيس الوزراء المكلف حسان دياب، التي اعتمدها الرئيس اللبناني العماد ميشال عون.

وأكدت مراسلتنا إلى أن هناك حالة من الانقسام في الشارع اللبناني بسبب حكومة حسان دياب مشيرة إلى أن هناك طرف يريد ان يعطيها فرصة العمل بينما توجد مجموعات أخرى لا تثق في هذه الحكومة.

ويشهد لبنان احتاجاجات تتسم بالسلمية في أغلب الأوقات، منذ انطلاقها قبل 3 أشهر بسبب تردي الأوضاع المعيشية، وذلك الاحتجاجات للمطالبة بحكومة اختصاصيين ومستقلين، والتي دفعت رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري لتقديم استقالة الحكومة.

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون ضرورة أن تعمل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب على تلبية مطالب الشعب اللبناني والعمل على إنقاذ الوضع الاقتصادي للبلاد.

جاء ذلك خلال ترؤس عون أول اجتماع لحكومة دياب وسط رفض المحتجين لتركيبتها، من جانبه أكد حسان دياب عقب أول جلسة لحكومته أن لبنان يواجه أصعب وأخطر مرحلة في تاريخه.

كما أشار عون إلى أن البلاد أمام كارثة اقتصادية ومالية متعهدا بالعمل على تخفيفها، ورفض دياب في بيان للحكومة عقب الاجتماع وصف حكومته بالسياسية ، مؤكدا أنها حكومة إنقاذ تعبر عن اللبنانيين كافة.