مواقع التواصل الاجتماعي تكسب مساحة جديدة في زمن كورونا

قال أمين أبو يحيى المختص بوسائل التواصل الاجتماعي، إن الشعوب لجأت إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتخفيف وطأة العزل الصحي بعد تفشي الفيروس، لافتًا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي كانت بمثابة سلاح ذو حدين، إذ لعبت دورا إيجابيا وآخر سلبيا منذ تفشي وباء كورونا.

وأوضح أبو يحيي، أن موقعي فيسبوك وتويتر أصبحا المنصتين الرئيسيتين لتداول الأخبار في العالم، موضحًا أن مارك زوكربرج، مؤسس موقع فيسبوك ظهر بفيديو يتحدث فيه أن إدارة الموقع تحاول جاهدة غلق الحسابات الوهمية التي تبث أخبار كاذبة.

وأشار إلى أن بعض شركات الأدوية والمنظفات استغلت هذه الأزمة للترويج عن منتجاتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مستغلين حالة الخوف والذعر التي يعيشها الناس خوفًا من انتقال العدوى لهم، وحققوا أرباح ومكاسب ضخمة جدا في غضون أسابيع قليلة.

وتابع قائلًا “بعض المستخدمين عملوا على نشر الأكاذيب والشائعات وتبادلوا الوصفات الدوائية لعلاج الوباء القاتل، الأمر الذي أثار الذعر في نفوس كثيرين”.

وفي خضم أزمة فيروس كورونا التي تعصف بالعالم، انتشرت الأخبار والآراء بشأن كورونا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بطريقة ربما لم تُحدثها أي حالة طوارئ من قبل.

ولعبت المنصات الاجتماعية مثل “تويتر” و”فيسبوك” أدوارًا مهمة في مشاركة الأخبار والمعلومات، لكنها ساعدت أيضا في إثارة الهلع بين سكان العالم، واستُخدِمت في نشر شائعات مغلوطة حول المرض وعلاجه.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج