“موبايلي” السعودية تخسر 1.1 مليار ريال في 9 أشهر

تحولت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي”، ثاني أكبر شركة للهاتف الجوال  في السعودية، إلى الخسائر  خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بقيمة 1.1 مليار  ريال، مقارنة مع أرباح بقيمة 533 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وافتتح سهم موبايلي تعاملات السوق السعودي بالحد الأقصى المسموح به هبوطاً في الجلسة الواحدة 10% إلى 27.60 ريال، ما ساهم في ارتفاع حدة الهبوط في السوق السعودي بعد مرور

وأرجعت الشركة في بيان أصدرته، اليوم  الخميس، مع إعلان نتائجها المالية، إلى انخفاض الإيرادات بمبلغ 384 مليون ريال، وزيادة المصاريف الإدارية والعمومية بنحو 1,23 مليار ريال والتي ترجع بشكل رئيسي إلى تسجيل مخصصات إضافية بمبلغ مليار  ريال، منها تسجيل مخصص شركة زين للاتصالات في الربع الثاني بمبلغ 800 مليون ريال، وارتفاع مصروفات المرابحة بمبلغ 66 مليون ريال.

وتعاني شركة موبايلي التي تمتلك شركة اتصالات الإماراتية نحو 27% من أسهمها، منذ تحويل هيئة السوق المالية السعودية خالد الكاف الرئيس التنفيذي السابق للشركة إلى التحقيق العام الماضي، على خلفية تعديلات محاسبية في الميزانية العمومية للشركة للعام 2014، والتي اظهرت نتائج مالية أثارت جدلاُ محاسبيًا.

ووفقًا للنتائج المالية، انخفضت إيرادات موبايلي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام إلى 10,8 مليار ريال، من 11,2 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي، وخلال الربع الثالث من العام، حققت الشركة ايرادات بقيمة 3,6 مليار ريال، مقابل 3,8 مليار ريال للربع المماثل من العام الماضي، بانخفاض قدره 4.5% ويعود سبب الانخفاض بشكل رئيسي إلى تخفيض أسعار الربط البيني.

 

وبلغت خسارة الشركة في الربع الثالث نحو  158 مليون ريال مقابل صافي ربح 129 مليون ريال للربع المماثل من العام الماضي، وذلك نتيجة لزيادة في المصروفات العمومية والإدارية الأخرى بمبلغ 235 مليون ريال.