«موديز» تؤكد تصنيف مصر الائتماني عند «‭B3‬» مع توقعات مستقرة

مؤسسة موديز للتصنيفات الائتمانية:

  •  موديز تؤكد تصنيفها الائتماني لمصر عند ‭B3‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة.
  •  تأكيد التصنيف يستند إلى رؤية موديز بأن الدرجة ‭B3‬ تعبر بشكل مناسب عن صورة المخاطر الائتمانية لمصر.
  •  انخفاض مستوى الديون المقومة بالعملة الأجنبية والديون الحكومية الخارجية لمصر، يخفف المخاطر المالية.
  •  تتوقع أن يبلغ متوسط نمو الناتج المحلي الحقيقي لمصر 4.2 بالمئة فقط في المتوسط في الفترة 2016-2020، مقارنة مع متوسط نسبته 6.2 بالمئة، مسجل في الفترة 2006-2010.
  •  التوقعات المستقرة للتصنيف تعكس رؤية موديز بأن الضغوط الصعودية والنزولية على التصنيف متوازنة.

وقالت وكالة «موديز» في وقت سابق، إن هناك 3 عوامل رئيسية وراء رفع تصنيفها الائتماني لسندات الحكومة المصرية، وكذلك السندات غير المضمونة من الدرجة الأولى المصدرة من قبل مصر بدرجة واحدة، هي تحسن أداء الاقتصاد الكلي، واحد من عوامل الضعف الخارجية، والالتزام المتواصل بالإصلاح المالي والاقتصادي.

وأضافت الوكالة، أن العامل الأول وراء رفع التصنيف الائتماني يتمثل في توقعات بأن التحسن الأخير في نمو الاقتصاد المصري واستقرار الاقتصاد على المستوى الكلي سيكون مستداما.

وتابعت «موديز»، أن العامل الثاني وراء رفع التصنيف الائتماني لمصر، يتمثل في الحد من المخاطر الخارجية، وهو ما ينعكس في استقرار صافي احتياطات مصر من النقد الأجنبي عند 15.5 مليار دولار، بنهاية فبراير/ شباط الماضي.

وقالت، أن العامل الثالث لرفع التصنيف الائتماني لمصر، يتمثل في توقعات «موديز» بالتزام الحكومة المصرية بالاستمرار في الإصلاحات المالية والاقتصادية، متمثلة على جانب النفقات في إعادة تقييم نظام الدعم ووضع سقف لنمو الرواتب الحكومية، فضلا عن تحسين الإيرادات متمثلة في إدخال ضريبة القيمة المضافة، والتي من المرجح تطبيقها في العام المالي الحالي، وهو ما سيساعد على الحد تدريجيا من العجز المالي.

و«موديز»، هي شركة قابضة تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية، وتقييم مؤسسات خاصة وحكومية من حيث القوة المالية والائتمانية وتسيطر على ما يقارب 40% من سوق تقييم القدرة الائتمانية في العالم.

وتعرف «موديز» التصنيف الائتماني B3، بأنه يعتبر الالتزامات تخمينية ومعرضة لمخاطر ائتمانية مرتفعة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]