مورينو يحصل على فرصة قيادة موناكو بعد إقالة جارديم

أعلن موناكو، المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، السبت، تعيين روبرتو مورينو مدرب إسبانيا السابق لقيادته بعد إقالة ليوناردو جارديم للمرة الثانية.

وقال موناكو، في بيان، “يعلن نادي موناكو نهاية التعاون مع المدرب ليوناردو جارديم، سيتولى روبرت مورينو، مدرب منتخب إسبانيا السابق، قيادة الفريق الأول بعقد يستمر حتى 2022”.

وأمضى مورينو أغلب مسيرته كمساعد للمدرب لويس إنريكي، لكنه أصبح مدربا لإسبانيا في يونيو/ حزيران بعد استقالة مدرب برشلونة السابق من منصبه عقب تشخيص إصابة ابنته تشانا بالسرطان، وتوفيت ابنة لويس إنريكي في أغسطس/ آب.

وقاد مورينو المنتخب الإسباني للتأهل إلى نهائيات بطولة أوروبا 2020 في صدارة المجموعة السادسة بالتصفيات، بعدما حقق الفريق تحت قيادته أربعة انتصارات وتعادلين بالإضافة إلى 3 انتصارات وهو مدرب مؤقت أثناء غياب لويس إنريكي.

وكان من المتوقع أن يبقى مورينو (42 عاما) في قيادة إسبانيا حتى نهاية بطولة أوروبا قبل أن يقرر لويس إنريكي العودة لمنصبه في نوفمبر/ تشرين الثاني وأعلن أنه لا يرغب في العمل مرة أخرى مع مورينو بسبب خلافات شخصية.

وزعم لويس إنريكي، في مؤتمر صحفي، أن مورينو أراد أن يقود المنتخب الإسباني في بطولة أوروبا 2020 قبل السماح للمدرب السابق بالعودة لمنصبه، ووصف زميله القديم بأنه “خائن”.

وعمل مورينو، الذي لم يحترف من قبل كرة القدم كلاعب، مع لويس إنريكي في روما وسيلتا فيجو وبرشلونة ومنتخب إسبانيا كما عمل مساعدا للمدرب خوان كارلوس أونزوي في سيلتا لفترة وجيزة.

وقاد جارديم موناكو لإحراز لقب الدوري الفرنسي والتأهل إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا في 2017 لكنه أُعفي من منصبه في أكتوبر/ تشرين الأول 2018 بعد بداية كارثية للموسم.

وأعاد موناكو تعيين المدرب البرتغالي بعد 3 أشهر أخرى عقب إقالة خليفته تييري هنري، لكنه يرحل مرة أخرى مع وجود فريق الإمارة في المركز السابع بالدوري الفرنسي بفارق 17 نقطة عن باريس سان جيرمان المتصدر.