ميسي: نيمار لا يزال يريد العودة إلى برشلونة

يقول ليونيل ميسي، قائد برشلونة، بطل دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، إن زميله السابق البرازيلي نيمار لا يزال يريد العودة إلى النادي الكتالوني، وعبر اللاعب الأرجنتيني عن أمله في حدوث ذلك، وتحول برشلونة من جديد إلى قوة ضاربة.

لكن ميسي أشار إلى أن فريقه غير قوي بما يكفي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في الوقت الحالي.

وسعى برشلونة بقوة لإعادة نيمار المنتمي حاليا لباريس سان جيرمان إلى تشكيلته في العام الماضي، لكن الصفقة تعثرت إلا أن ميسي يقول أن نيمار (28 عاما) لا يزال يتطلع للعودة لناديه السابق رغم كل ذلك.

ونقلت صحيفة الموندو ديبورتيفو الإسبانية في عددها اليوم، الخميس، عن ميسي قوله “إنه متحمس جدا للعودة، لقد كشف دوما عن ندمه على ما حدث، فعل الكثير من أجل العودة”.

وأضاف ميسي، “ظل نيمار دوما لاعبا من الطراز الأول ومختلفا عن الجميع، وهو لاعب لا يمكن توقع حركته التالية، وهو يتفوق على اللاعبين (المنافسين) ويحرز الكثير من الأهداف، على المستوى الرياضي نيمار هو واحد من أفضل اللاعبين على مستوى العالم وأود أن يعود”.

وشكل نيمار شراكة رائعة مع ميسي ولويس سواريز طوال ثلاثة مواسم وحققوا ثلاثية متميزة من الألقاب في 2015.

وخلال الإعداد للموسم في 2017 انضم نيمار إلى بطل فرنسا مقابل 222 مليون يورو (239.60 مليون دولار) وهو ما أغضب الجمهور وبقية لاعبي الفريق الكتالوني.

وقال ميسي، “من الطبيعي أن يشعر الجمهور بهذا (الغضب) بسبب طريقة مغادرته، وشعرت أنا بالغضب أيضا وقتها، وحاولنا إقناعه بعدم الرحيل، لكن في نهاية الأمر الكل يريد تحقيق الفوز والحصول على أفضل اللاعبين وكذلك يريد الجمهور، وكما قلت من قبل فهو واحد من أفضل اللاعبين على الساحة وقد منحنا الكثير على أرض الملعب”.

وفي السباق على اللقب المحلي يتخلف برشلونة بنقطة واحدة عن ريال مدريد، صاحب الصدارة، لكن ميسي يشعر بالقلق فيما يتصل بفرص فريقه في الفوز بلقب دوري الأبطال لأول مرة منذ 2015 قبل مواجهة نابولي الإيطالي في ذهاب دور 16 الثلاثاء المقبل.

وأردف ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة وصاحب أكبر حصيلة من الألقاب بين لاعبيه، عن ذلك، “في هذا العام نحن وريال مدريد جاء أداؤنا متذبذبا في السباق على اللقب، لكني أعتقد أننا سنقاتل بعضنا البعض حتى نهاية الموسم، لكن إذا ما أردنا الفوز بلقب دوري الأبطال فإنه يتعين علينا الاستمرار في التحسن بصورة كبيرة كفريق، لأنني أعتقد أن مستوانا حاليا لا يؤهلنا للمنافسة عليه”.