نائب الرئيس الأمريكي السابق: سياسات ترامب خارجيًا متطرفة

وجه جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق انتقادات حادة لأداء الرئيس دونالد ترامب على الساحة العالمية، واصفا سياسته الخرجية بالمتطرفة والمتقلبة.

جاء ذلك في أول خطاب له عن السياسة الخارجية منذ إعلانه خوض السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية.

وقال بايدن أمام حشد في نيويورك إن ترامب أضر “بسمعة (أمريكا) وموقعنا في العالم، ومثلما أعتقد بكل صراحة، بقدرتنا على قيادة العالم”.

وأثار ترامب الجمهوري قلق حلفاء واشنطن بعد أن انسحب من اتفاقية باريس للمناخ ومن الاتفاق النووي الإيراني ومن اتفاقية للتجارة عبر المحيط الهادئ، كما هدد أيضا بالانسحاب من حلف شمال الأطلسي.

وانتقد بايدن في خطابه، الذي ألقاه في مركز الخريجين بجامعة مدينة نيويورك، ترامب بسبب ما قال إنه إخفاقه في الاضطلاع بالدور القيادي للولايات المتحدة في العالم، وأكد أن العمل الجماعي ضروري لمواجهة التهديدات التي يمثلها التغير المناخي وانتشار الأسلحة النووية والإرهاب والحروب الإلكترونية.

وقال “علينا تسخير هذه السلطة مجددا ونحشد العالم الحر لمواجهة التحديات التي تجابهنا اليوم… مسؤولية الولايات المتحدة الأمريكية أن تقود”.

وأضاف بايدن أنه إذا تولى الرئاسة سيسحب أغلب القوات الأمريكية من أفغانستان ويعيد التأكيد على التزام بلاده بحلف شمال الأطلسي.

كما أكد بايدن مجددا دعمه لأمن إسرائيل “بغض النظر عن قدر الاختلاف مع زعيمها الحالي، في انتقاد حاد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.