نادال يدعو الرياضيين في إسبانيا لجمع 11 مليون يورو لمواجهة كورونا

أطلق رفائيل نادال اليوم الخميس حملة يدعو فيها الرياضيين في إسبانيا للمساهمة في جمع 11 مليون يورو (12.07 مليون دولار) لمواجهة جائحة فيروس كورونا في البلاد.

وباتت إسبانيا واحدة من أكثر بلاد العالم تضررا من الفيروس بعد تجاوز عدد الحالات المصابة 56 ألف حالة.

وصوت البرلمان بالموافقة على تمديد إجراءات الطوارئ، التي تشمل فرض الحجر الصحي العام أي إلزام السكان بالبقاء في منازلهم باستثناء الخروج لشراء المستلزمات الأساسية من الغذاء والدواء أو العمل، لمدة 15 يوما أخرى حتى 12 أبريل / نيسان المقبل على الأقل بعد ارتفاع عدد الوفيات إلى أكثر من أربعة آلاف اليوم.

وقال نادال إنه تحدث مع باو جاسول اللاعب في دوري السلة الأمريكي للمحترفين بشأن ما يمكنهما عمله واتفقا على دعم مبادرة الصليب الأحمر لشراء معدات وقائية والمساهمة في مساعدة الأسر الأكثر تضررا من الفيروس في إسبانيا.

وقال نادال في فيديو مصور “نحن الرياضيون وصلنا لما نحن فيه الآن بفضل دعمكم والآن حان دورنا ولن نخذلكم. اتفقنا على أنه حان الوقت لإطلاق مبادرة نأمل من خلالها في التفاف كافة المنتمين للرياضة الإسبانية لإظهار التضامن اللازم وضرب المثل الجيد على الوحدة مع استجابة الصليب الأحمر.

“الهدف واضح وهو جمع 11 مليون يورو لمساعدة 1.35 مليون شخص. نثق في أن كافة المنتمين للرياضة الإسبانية سيستجيبون لهذه المبادرة. أنا وباو تبرعنا بالفعل ونثق فيكم حتى يصبح ذلك أفضل انتصار لنا”.

وانضم نادال إلى قائمة من الرياضيين هرعت لمساعدة المحتاجين إذ تبرع السويسري روجر فيدرر أيضا أمس الأربعاء بمليون فرنك سويسري (1.03 مليون دولار) للعائلات المتضررة من الفيروس في بلاده.

وتبرع ليونيل ميسي وبيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بمليون يورو (1.08 دولار) لمساعدة العيادات والمراكز الطبية لمواجهة تفشي الفيروس بينما تبرع كريستيانو رونالدو بمعدات طبية لمستشفيات في البرتغال.

وقال نادي ريال مدريد إنه حول ملعبه سانتياجو برنابيو إلى مقر مؤقت لتخزين وتوزيع المعدات الصحية الاستراتيجية بينما تبرع قائده سيرجيو راموس وزوجته بيلار روبيو بنحو 264 ألف قناع واقي للوجه و15 ألف مجموعة اختبار فيروس كورونا من خلال منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة.