ناشطة لبنانية: نطالب بحكومة انتقالية بصلاحيات استثنائية

أكدت الناشطة السياسية اللبنانية ندى أيوب، من داخل ساحة المظاهرات بقلب العاصمة اللبنانية بيروت، أن ورقة رئيس الوزراء مرفوضة بالنسبة للشارع  الذي يطالب بحكومة انتقالية بصلاحيات استثنائية.

وأوضحت “أيوب” في تصريحات لـ”الغد”، أن رفض الشارع ورقة الحريري واضح بعد ازدياد الأعداد في الساحات على ما كانت عليه قبل الإعلان عن الإصلاحات.

ولفتت إلى أن المزاج العام يرفض هذه الإصلاحات منذ الحديث عن مهلة الـ72 ساعة ، موضحة أن المهلة لا تعني الشعب الذي أعطى لسنوات وسنوات مهل كثيرة.

وتابعت: “ما طرح بالورقة أمور بديهية وتحت السقف بشكل كبير ، ولا نثق في هذه الطبقة بعد أن أعطيناها  أكثر من فرصة منذ التسعينيات، وقبل ذلك فرص لآبائهم وأجدادهم”.

وتساءلت:”كيف نصدق أن السلطة أصبحت ملاكا للرحمة خلال 72 ساعة؟!”.

وأكدت صدور بيان تنسيقي من الشارع، يتمسك بإسقاط الحكومة وتشكيل حكومة انتقالية مصغرة بصلاحيات استثنائية، وتشكيل هيئة قضائية تضع اليد على أملاك الطبقة السياسية وتفتح ملفات الفساد لمحاسبتهم.

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عقب اجتماعِ الحكومة في قصر بعبدا، موافقة الحكومة على حزمة الإصلاحات والموازنة الجديدة، والتي خلت من فرض ضرائب جديدة، وتضمنت تخفيض رواتب النواب والوزراء, بنسبة 50%.

وعقب خطاب الحريري لا تزال المظاهرات في شوارع لبنان لليوم الخامس على التوالي.

وكانت القوى الأمنية أغلقت مداخل القصر الجمهوري بالكامل، بالتزامن مع دعوات للإضراب العام والتمسك باستقالة الحكومة.