نافذة على الصحافة العالمية: الواقع الديمغرافي ينهي الدولة اليهودية

تناولت صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية، حقائق الواقع «الديمغرافي» داخل فلسطين المحتلة، والذي ينحاز لصالح الفلسطينيين، رغم ممارسات وسياسات دولة الاحتلال، وأصبحت مؤشرات التعداد السكاني تثير هواجس إسرائيل، تجاه مستقبل الدول العبرية.

ونشرت الصحيفة مقالا بعنوان «تعايش دولتين فلسطينية ويهودية جنبا الى جنب دونه عراقيل عدة».. وخلص كاتب المقال، رينو جيرار»، إلى أن «الواقع الديمغرافي سوف ينهي الدولة اليهودية كما رآها تيودور هيرتزل منظر الصهيونية وكما أسسها دافيد بن غوريون».. بينما نشرت صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية، مقالا شديد اللهجة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بقلم الكاتب الإسرائيلي،دافيد غروزمان، منتقدا سياسات نتنياهو،التي تصب ضد مصالح  وأمن ومستقبل الدولة.

روسيا وتركيا على بعد نصف خطوة من خلاف جديد في سوريا

وتحت نفس العنوان، نشرت صحيفة «نيزافيسيميا غازيتا» الروسية، مقالا حول تجدد المساومة حول مصير إدلب السورية.

وجاء في المقال: قد يؤدي الوضع في محافظة إدلب السورية، التي تسيطر على معظمها المعارضة الموالية لتركيا جنبا إلى جنب مع الجماعات المتطرفة، إلى تفاقم العلاقات بين روسيا وتركيا مرة أخرى. ويبدو أن أنقرة تعزز وجودها العسكري في المنطقة.

وفي هذا الصدد، قال خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، للصحيفة، إن معايير صفقة محتملة بين روسيا وتركيا تتوافق مع صيغة: قطعة من إدلب مقابل جزء من الأراضي الشمالية الشرقية، وخلال المشاورات الروسية التركية الأخيرة، قيل هذا بكل صراحة: مقابل انسحاب القوات التركية من المناطق الواقعة جنوب الطريق السريع M4 في إدلب، طالبت أنقرة بتسليمها منبج وتل رفعت..وهكذا، فمن المرجح أن يرفع ضامنو التسوية السورية الرهان في الحديث حول تقسيم إدلب، حتى تنشأ ظروف أكثر ملاءمة للمساومة.

الحقيقة المرة في بريطانيا

ونشرت صحيفة «الغارديان» البريطانية، مقالا للبروفيسور ديفي سريدهار، أستاذ الصحة العامة في جامعة إدنبرة باسكتلندا بعنوان «مع بدء المزيد من عمليات الإغلاق المحلية، الحقيقة المرة هي أنه لا عودة إلى الحياة الطبيعية».

ويقول الكاتب إنه «بدلاً من إخبارك بأكاذيب مطمئنة وما تريد أن تسمعه، سأخبرك ببعض الحقائق غير السارة. لقد تغير العالم بشكل أساسي خلال الأشهر التسعة الماضية منذ ظهور حالات محدودة من الالتهاب الرئوي في ووهان، بالصين. لا توجد نسخة «عادية» من الواقع في أي مكان في العالم، حتى لو حاول الساسة إقناعك بخلاف ذلك. وإذا كنت تسعى جاهدا لإيجاد كيفية للتأقلم، فاعلم أن الشيء الوحيد المؤكد بشأن العام المقبل هو عدم اليقين.

ويرى الكاتب أن المتاجر والمطاعم والمقاهي ووسائل النقل العام تبدو آمنة نسبيًا مع استخدام أغطية الوجه، ولكن مع مستهل الموجة الثانية للوباء حان الوقت لتجنب السفر والانتقال غير الضروريين وزيارة المنتزهات والمتاجر القريبة من محل السكن.

رحلة في قلب الفساد الجزائري

وتحت عنوان «رحلة في قلب الفساد الجزائري»، نشرت صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية، مقالا جاء فيه: مثل بئر من دون قاع، هي الحملة القضائية على الفساد التي أطلقها قائد الجيش الجزائري احمد القايد صلاح، الذي توفي في شهر ديسمبر/ كانون الاول الماضي..ولفت كاتب المقال،آدم عروج، إلى أن محاكمات كبار الموظفين ورجال الاعمال بتهم الفساد وتبييض الأموال قد لا تنتهي، فيما المال العام المنهوب يتراكم.

ونقلت صحيفة «لوفيغارو» عن صحيفة «الشروق» الجزائرية، إن الدولة خسرت 70 مليار دولار بحسب ما تم الكشف عنه خلال المحاكمات التي أجريت من الفترة الممتدة من ديسمبر/ كانون الأول الماضي إلى يومنا هذا.

وتروي الصحيفة الجزائرية، عن قدرة كبار رجال الأعمال على التحرك حتى وهم في السجن، ومن بين هؤلاء «مراد علمي» تاجر السيارات الفخمة الذي نجح بالأمر بتفكيك 15 الف سيارة محجوزة في المرفأ وبإعادة تركيبها سرا وبيعها

الموجة الثانية من كورونا تسرّع التحولات الاقتصادية في العالم

وتناولت صحيفة «إكسبرت أونلاين» الروسية، ما يمكن أن يؤدي إليه إغلاق ثان للاقتصاد بسبب وباء «كوفيد-19»..وقالت الصحيفة: غطت الموجة الثانية من فيروس كورونا البلدان ذات الاقتصادات الأكبر. وفي بعض الأماكن، يتم فرض قيود من جديد. فهل سيصمد الاقتصاد أمام إغلاق ثان، وكيف سيؤثر هذا الوضع في انتشار التكنولوجيا؟

ونشرت الصحيفة مقالا جاء فيه: إذا قررت بلدان ذات اقتصادات كبيرة، اتخاذ قرار إغلاق ثان، فلن يعني ذلك موجة ثانية من أزمة فيروس كورونا فحسب، إنما سيعني أيضا موجة ثانية من التحول في الاقتصاد العالمي والمجتمع ككل.

سيستمر التحول إلى العمل عن بُعد بقوة متجددة، ويزداد الطلب على التسوق عبر الإنترنت والتدريب عبر الإنترنت وغيرها من الابتكارات التكنولوجية التي دخلت حياتنا بنشاط في العام 2020.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]