نافذة على الصحافة العالمية: ضربة قاسية للإصلاحيين في إيران

كتبت صحيفة «الجارديان» البريطانية، في الافتتاحية تحت عنوان «الانتخابات الإيرانية: باب مغلق»: إن الانتخابات الإيرانية التي جرت الجمعة كانت بمثابة ضربة قاسية للإصلاحيين في مواجهة النظام الحاكم المتشدد، كما أنها مثلت أخبارا سيئة على المستوى الإقليمي، حتى قبل أن يقوم أي ناخب بالإدلاء بصوته، حيث يبدو أن المتشددين في طريقهم لاكتساح الانتخابات والسيطرة على كل مقاعد البرلمان الثلاثين في العاصمة طهران، أن ذلك يعود لأن الحكومة عملت على تمهيد الطريق للمتشددين، ووضع العراقيل أمام الإصلاحيين، وخاصة مجلس صيانة الدستور الذي يخضع لسيطرة مباشرة من المرشد الأعلى للثورة علي خامنئي والذي استبعد آلاف المرشحين ذوي الشعبية في صفوف الإصلاحيين من المنافسة على 290 مقعدا برلمانيا كان بينهم 90 نائبا في البرلمان المنقضية ولايته.

وتضيف الصحيفة: الغضب الشعبي وجد لنفسه مخرجا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عندما خرجت المظاهرات وقمعها النظام بوحشية في ثالث مرة يعبر فيها الإيرانيون عن غضبهم من النظام الحاكم في الشوارع خلال ثلاث سنوات متتالية، ومنذ ذلك الحين وخاصة بعد إسقاط الطائرة الأوكرانية تزايد الغضب بين الإيرانيين بسبب أسلوب تعامل النظام مع هذه الكارثة.

وأضافت الصحيفة أن انتشار الفساد ساهم بالتأكيد في الإحباط الذي يعاني منه الكثير من الإيرانيين حاليا، لكن أكبر عامل في هذا الصدد كان قرار حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية عليها ثم لاحقا اغتيال قاسم سليماني الرجل الثاني في تراتبية القيادة الإيرانية والذي كان قد ساهم في تعزيز قبضة إيران الإقليمية.

 

سنة حكم روحاني الأخيرة ستكون معبّدة بالأشواك

كما نشرت صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية، مقالا يتناول  فوز المحافظين الكاسح في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت يوم الجمعة.

وجاء في المقال: إن الرهان على الانفتاح في إيران سيُصبح من الماضي بعد فوز المحافظين، مشيرا الى نسبة المشاركة المتدنية للغاية منذ الثورة الاسلامية عام 1979، وذلك وسط تنامي الغضب الشعبي من الحكومة والتدهور الاقتصادي أساسا بسبب العقوبات الأمريكية، وعدم السماح لنحو نصف المرشحين بخوض الانتخابات، معظمهم من النواب الإصلاحيين المساندين للرئيس المعتدل حسن روحاني، الذي راهن سابقا على الاتفاق النووي الإيراني، ومعه شريحة واسعة من الشعب الإيراني من أجل اخراج إيران من عزلتها الدولية.. ستكون سنة حكم روحاني الأخيرة معبّدة بالأشواك أمام برلمان سينتقد بلا هوادة سياسة روحاني للانفتاح.

 

طوارئ عالمية بسبب فيروس كورونا

وتناولت صحيفة «ليزيكو» الفرنسية، ما وصفته بـ «حالة طوارىء عالمية بسبب فيروس كورونا».. وكتبت الصحيفة: إن زيادة المرضى في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران، تُثبت تفشي المرض خارج الصين.. ووقف فعاليات كرنفال البندقية أمس الأحد بدلا من استمرارها الى الثلاثاء، والعديد من الأنشطة الرياضية في منطقة فينيتو شمال شرق إيطاليا، يعكس بعض الخطوات التي اتخذتها الدول سعيا لوقف تفشي وباء كورونا المستجد.

بينما كتبت  صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية: إن إيطاليا باعتبارها أول بلد أوروبي من حيث عدد الإصابات والوفيات بالفيروس، هي أول دولة في أوروبا تُخضع عشر مدن إلى الحجر الصحي، بعد شهر على اتخاذ الصين تدبيراً مماثلاً لمحاولة تطويق بؤرة الوباء في مدينة ووهان.

وأشارت الصحيفة إلى  استعدادات فرنسا لمواجهة الفيروس، حيث اجتمع رئيس الوزراء ادوارد فيليب يوم الأحد 23 فبراير/ شباط بعدد كبير من وزراء حكومته لتقييم الوضع، وقد تلقّت المُستشفيات تعليمات للتعامل مع أي احتمال.

 

المعركة في إدلب

ونشرت صحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية، مقالا عن تطورات المعركة في إدلب ، وأشارت الصحيفة إلى أهمية المدينة باعتبارها آخر جيوب المعارضة في البلاد، ما يجعلها آخر معركة في الصراع السوري.

وتناول المقال، الأزمة الإنسانية الناجمة عن المعارك واحتمال تفاقمها في ظل تحذيرات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للقوات السورية من مغبة عدم الانسحاب من المناطق التي توجد بها قوات تركية داخل سوريا ..وأشار المقال .إلى المفارقات في الموقف التركي من الصراع، إذ تساعد فصائل المعارضة في المدينة، من جهة، وترفض في الوقت نفسه استقبال المزيد من اللاجئين الفارين من القتال المستعر، حيث يعيش اللاجئون أوضاعا صعبة في ظل البرد القارس، وعجز منظمات الإغاثة عن تقديم الدعم المطلوب في ظل ظروف الحرب وارتفاع أعداد اللاجئين..وتساءلت الصحيفة: إذا ما كانت المعركة في إدلب ستتحول في القريب العاجل لكارثة إنسانية ؟!

 

أبو ظبي تتجه للاستثمار في شركات فرنسية كبرى مدرجة بالبورصة

وذكرت صحيفة «ليزيكو» الفرنسية،  ان وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برينو لومير، من المفترض أن يستقبل بعد ظهر اليوم الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، للتطرق الى التعاون الثنائي، ومن بين ثمار هذا التعاون خطوة حاسمة اليوم تتمثل في إطلاق مُساهمة الامارات العربية المتحدة في صندوق استثمار فرنسي جديد عبر صندوق «مبادلة» السيادي في الامارات.

وقالت الصحيفة الاقتصادية الفرنسية، إن صندوق الاستثمار الفرنسي الجديد «البحيْرة الفضيّة» سيكون مخصصا للاستثمار في الشركات والمجموعات الفرنسية الكبرى المُدرجة في البورصة لضمان استقرار رأسمال هذه الشركات، مشيرة إلى أن الاستثمار الإماراتي من المنتظر أن يدخل حيز التنفيذ في شهر ابريل/ نيسان، وإن هذا الاستثمار الإماراتي سيدعم رأسمال حوالي عشرين شركة فرنسية كبرى.

 

الكلاب تكشف الإصابة بسرطان الثدي

وطرحت صحبفة «لوباريزيان» الفرنسية، هذا السؤال: هل يمكن للكلاب أن تكشف عن الإصابة بسرطان الثدي؟!.

وتقول الصحيفة: إن أكثر من 400 سيدة ستشارك في أول تجربة سريرية يقوم بها معهد «ماري كوري»، وهي تجربة يستطيع من خلالها بعض الكلاب الكشف عن سرطان الثدي عبر شم رائحة العرق، تجربة رائدة لا تحتاج لوجود السيدة في عين المكان، والتجربة قد يُوسَّع نطاقها للكشف عن إصابات بأنواع أخرى من السرطان، وستبدأ  التجربة في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

 

 

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج