نتنياهو يهدد بضم غور الأردن.. تعرف على أهميتها

كشفت شبكة مراسلي الغد ردود الفعل على تصريحات رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، حول اعتزامه ضم “غور الأردن” حال إعادة انتخابه في إسرائيل.

وقال مراسلنا من الأغوار الشمالية، إن إسرائيل تريد وضع يدها على منطقة “الأغوار الشمالية” والتي تقدر بحوالي 27 ألف دونم، مشيرا إلى أن المنطقة المشار إليها بها ما يقرب من 32 مستوطنة إسرائيلية تعمل في القطاع الزراعي، وهو ما يوفر لإسرائيل نحو 800 مليون دولار سنويا.

من جانبه، أكد مراسلنا من القدس المحتلة، أن تصريحات نتنياهو سببت له أسوأ دعاية انتخابية أمام الإسرائيليين الذين اعتبروه فضيحة، موضحا أن إسرائيل إذا ضمت هذه المنطقة “غور الأردن” سوف يكون باستطاعتها إطلاق المدفعية من جبال مدينة القدس.

وفي السياق ذاته، قالت مراسلتنا من الأردن، إن ردود الفعل الأردنية واضحة منذ إعلان تنياهو ضم غور الأردن حال انتخابه، إذ نددت الخارجية بتضريح يرفض هذه التصريحات الإسرائيلية جملة وتفصيلا، على اعتبار أنها تنافي كل المواثيق الدولية، كما طالب مجلس النواب برد فعل أكثر حزما من التصريحات المباشرة.

وأدانت ‏منظمة التعاون الإسلامى عزم رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ضم غور الأردن حال إعادة انتخابه، وأكدت أنها ستعقد اجتماعا استثنائيا على مستوى وزراء الخارجية بطلب من السعودية لبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير.

وأثارت تصريحات نتنياهو انتقادات عربية ودولية، كما حذرت الأمم المتحدة من إن إعلان نتنياهو يفتقر الأساس القانوني الدولي.