نحّات إيطالي يحّول جذوع الأشجار إلى قطع فنية

نجح أندريا جانديني، 22 عاما نحّات روماني، في تحويل جذوع الأشجار إلى قطع فنية في العاصمة الإيطالية روما.

وبدأ جانديني مشروعه منذ حوالي 5 سنوات، وانتهى مؤخرا من نحت الجذع رقم 66، وهو تمثال لذئب يرمز إلى روما.

وتُعرف روما بأنها واحدة من أكثر المدن خضرة في أوروبا، حيث تحتوي على 313 ألف شجرة تزين شوارعها وحدائقها.

وجانديني أراد أن يعطي شيئا حسن المنظر للناس في روما، ليبدأ بتحويل الجذوع القديمة المهملة إلى تحف فنية لتزيين العاصمة.

والنحّات الإيطالي حريص في إنتقاءه الجذوع التي سينحتها، حيث يستغرق كل تمثال أسبوعا كاملا من العمل، لذلك يجب أن تكون الجذوع كبيرة الحجم وفي حالة جيدة وبدون أي كسور، لأنه يعتقد أن منحوتاته التي يعمل عليها ستُصبح ملكا للناس.