نصف مليون شخص تظاهروا في مونتريال من أجل المناخ

تظاهر نحو نصف مليون شخص، أمس الجمعة، في شوارع مونتريال مع الناشطة البيئية السويدية جريتا تونبرج في إطار إضراب عالمي من أجل المناخ، كما أعلن منظمو التظاهرة.

وقال فرنسوا جوفري من جمعية “الكرة الأرضية” أمام الحشود “إنها أكبر تظاهرة في تاريخ كيبيك”. ولم تعط الشرطة رقما رسميا.

من جهتها، قالت الشابة السويدية أمام الحشد الذي تجمع بالقرب من مقر منظمة الطيران المدني الدولية في ختام المسيرة، “يبلغ عددنا 500 ألف شخص على الأقل” مضيفة “يمكنكم ان تعتزوا بأنفسكم”.

وتابعت: “هناك ضرورة ملحة ولن نبقى مكتوفي الايدي” مضيفة “نحن التغيير، والتغيير آت”.

وقالت: “هذا الاسبوع اجتمع قادة العالم أجمع في نيويورك، لقد خيبوا آمالنا مرة جديدة مع خطاباتهم الفارغة وخططهم غير الكافية” مشيرة الى قمة الأمم المتحدة حول المناخ في مطلع الأسبوع في نيويورك.

وكررت القول انه “واجب اخلاقي، مواصلة المعركة من اجل الكرة الارضية ومن أجل مستقبلنا”.

وتظاهر مئات آلاف الطلبة الجمعة في مدن أوروبية عدة في إطار سلسلة تظاهرات حول العالم تدعو لتجنّب حدوث كارثة مناخية.