نقابة الصحفيين: الأمن في غزة يمنع تنظيم وقفة تضامنية مع الصحفي المعتقل هاني الأغا

نقابة الصحفيين تدعو المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والدولية للضغط على حماس لوقف انتهاكاتها بحق الصحفيين

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بشدة قيام الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، بمنع زيارة دعت لها نقابة الصحفيين لعائلة الزميل هاني الأغا المعتقل في سجون الأمن الداخلي بغزة منذ 12 يوما.

وقالت النقابة في بيان صحفي، اليوم الإثنين: “الدكتور تحسين الأسطل نائب نقيب الصحفيين تلقى اتصالا من جهاز الأمن الداخلي بخان يونس يفيد بمنعه من القيام من الزيارة وتحميله المسؤولية أي أحداث تحصل خلال الزيارة.

وحملت النقابة في بيانها ، حركة حماس المسؤولية الكاملة عن هذا المنع،الذي يعتبر انتهاك واضح للقانون الأساسي الفلسطيني ، وحق النقابات في تنظيم الفعاليات النقابية المتعارف عليها .

وجددت دعوتها لكافة المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والدولية والاتحاد العام للصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين بالضغط على حركة حماس لوقف كل أشكال الانتهاكات والاعتقال التي يتعرض لها الزملاء الصحفيين في قطاع غزة.

وقالت النقابة في بيانها ، إنها قررت تأجيل هذه الفعالية اليوم، حرصاً على سلامة الصحفيين، مع دعوتها لتفعيل التضامن مع العائلة من خلال الزيارة الفردية والتواصل الهاتفي ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي، تأكيدا لرفضهم لسياسة الاعتقال وتكميم الأفواه ومنع حرية الرأي والتعبير في قطاع غزة.

وأكدت نقابة الصحفيين، أنها ستواصل الدفاع عن الزميل الأغا وكل المعتقلين في سجون قطاع غزة، بالوسائل القانونية والنقابية، داعية للمشاركة في النشاطات والفعاليات التي ستقررها قريبا رفضا لاستمرار الانتهاكات التي يتعرض لها الزملاء الصحفيين ووسائل الإعلام في قطاع غزة.

وطالب نقابة الصحفيين الفلسطينيين الأطر والمؤسسات والكتل الصحفية إلى إعلان موقف واضح من استمرار أشكال الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة والتي تعتبر اساءة للرواية الفلسطينية في وجه الاحتلال، وتدعو إلى إبعاد الصحفيين عن أتون الخلافات الداخلية وحالة الانقسام الداخلي والتي الحقت ضرر جسيم بالقضية الفلسطينية وحقوق شعبنا العادلة.