نقابة الصحفيين الفلسطينيين تطالب حماس بالإفراج الفوري عن 7 معتقلين

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين استمرار الانتهاكات، التي ترتكبها الأجهزة الأمنية التابعة لحركة “حماس”، بحق الصحفيين في قطاع غزة، ومواصلتها اعتقال عدد من الصحفين واستدعاء آخرين.

وجددت النقابة مطالبتها حركة حماس بالإفراج الفوري وغير المشروط عن 7 صحفيين مازالوا رهن الاعتقال في السجون وهم: (أحمد سهمود، ماجد قديح، إيهاب فسفوس، جمعة دلول، مصطفي الدحدوح، أحمد الشنباري، أسامة الكحلوت) .

وقالت نقابة الصحفيين، في بيان اليوم الأحد، إن “الزميل الصحفي أسامة الكحلوت ما زال معتقلا منذ 4 أيام في ظروف صحية صعبة نتيجة الاعتداء عليه من قبل أجهزة حماس، كما اعتقلت مساء أمس الصحفي إيهاب فسفوس، الذي يعاني من أزمة قلبية”.

واوضحت النقابة، في بيانها، أن الإحصائية الأولية للانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون خلال اليومين الماضيين، بلغت 36 حالة انتهاك، منها 17 حالة اعتقال أفرج عن 10 وما زال 7 منهم رهن الاعتقال، كما تم الاعتداء بالضرب على 7 صحفيين ومصادرة أجهزة خلوية ومعدات العمل الصحفي.

وأشارت إلى أن 12 صحفيا وصحفية تلقوا بلاغات استدعاء وتهديد وفرض الإقامة الجبرية سجلت 6 حالات استدعاء، و4 حالات تهديد، و2 حالة فرض إقامة جبرية في المنزل لمدة أربعة أيام.

ودعت النقابة كافة الزملاء الذين يتعرضون إلى الانتهاكات التواصل مع اللجنة التي شكلتها النقابة، برئاسة نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، موضحة أنها تعمل بتنسيق كامل مع المؤسسات الحقوقية وفصائل العمل الوطني لمتابعة أي ظروف طارئة قد يتعرض لها الصحفيون.

وكانت نقابة الصحفيين وجهت تعميم لكافة الصحفيين في قطاع غزة، أعلنت فيه أنه حال تعرض أي زميل صحفي لأى استدعاء أو انتهاك التوجه فورا للنقابة وللمؤسسات الحقوقية.