نقل اجتماع «مكافحة المنشطات» بشأن أزمة روسيا من فرنسا إلي سويسرا

أعلنت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (الوادا) أنها ستنقل اجتماعا سيحدد إمكانية فرض عقوبات جديدة على روسيا، وربما يصل الأمر إلى منعها من المشاركة الأولمبية، من باريس إلى مدينة لوزان السويسرية بسبب إضراب مرتقب في فرنسا.

وقالت الوادا في بيان يوم الإثنين “اتخذت الوادا قرارا بنقل (الاجتماع) إلى لوزان بسبب الاضطرابات المحتملة والشكوك الناجمة عن الإضراب العام الوشيك في باريس”.

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة التنفيذية للوادا، يوم الإثنين، المقبل لمناقشة توصية من لجنة مراجعة الامتثال المستقلة بأنه يجب إعلان أن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات غير ممتثلة.

وتأتي هذه التوصية بعد أن كشف تحقيق أن بيانات معمل موسكو التي تم تسليمها ليست مكتملة وغير قابلة للتصديق بشكل كامل.

كما أوصت لجنة مراجعة الامتثال بمنع روسيا من المشاركة في الدورات الأولمبية، ويشمل ذلك أولمبياد طوكيو العام المقبل وألعاب بكين 2022 الشتوية، إضافة إلى جميع بطولات العالم لمدة أربع سنوات وحرمانها من استضافة أي مسابقات رياضية كبرى.

وقالت الوادا إن اللجنة التنفيذية ستجتمع صباحا في فندق في لوزان قبل عقد مؤتمر صحفي بعد ذلك.