«ننتحر لكم؟».. رسالة 10 متهمين في «فض رابعة»: ليس لنا علاقة بـ«الإخوان»

«ننتحر لكم؟» تساؤل أرسله 10 متهمين على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة»، والذين يقضون عامهم الثالث في السجن دون اتخاذ إجراء بشأن محاكمتهم، ويقولون إنهم ألقي القبض عليهم عشوائيًا يوم فض الاعتصام دون أدنى علاقة لهم بجماعة الإخوان أو الاعتصام.

وتنظر قضية فض رابعة أمام القضاء منذ ديسمبر الماضي، وألقي على كل المتهمين فيها يوم فض اعتصام رابعة في 14 أغسطس/آب عام 2013، وكان يزيد عددهم عن 1000 متهم، إلا أن خلال تحقيقات النيابة التي استمرت لمدة عامين، أخلي سبيل بعض المتهمين، وبلغ عدد المتهمين أمام المحكمة 739 متهما.

وتعتبر القضية أكبر قضية يٌحاكم فيها عدد كبير من قيادات الجماعة على رأسهم المرشد محمد بديع، وعصام العريان وعاصم عبد الماجد، ومحمد البلتاجي وعصام سلطان وباسم عودة.

وجاء في رسالة الشباب الـ10 المتهمين على ذمة القضة إلي الآن: «ننتحر  لكم؟، لا نعتقد أن هذا السؤال سيفرق مع أحد، خصوصا في زحمة المسلسلات الرمضانية، لكن عموما هناك قضية مشهورة باسم اعتصام رابعة ورقهمها 2985 لسنة 2015، القضية دي محبوس فيها 10 أبرياء لم يتورطوا في أي مخالفة للقانون، ولم يشاركوا في تنظيم اعتصام، ولسة محبوسين للسنة الثالثة على التوالي مع متهمي القضية، الذي من ضمنهم عدد بسيط لا علاقة لهم بالإخوان وأتباعهم وأفكارهم».

وواصلت الرسالة «إحنا العشرة مكناش نعرف بعض قبل الحبس، ولا نعرف حد من باقي المتهمين معانا، إحنا العشرة ملناش ضهر وإلا كنا أخدنا إخلاء سبيل مع مئات من اللي خرجوا في أول سنة حبس وأغلبهم إخوان أو تكفيرين».

وأضافت الرسالة، «إحنا العشرة لسة محبوسين في سجن طرة، رغم أن ضباط الجهات السيادية اللي حققوا معانا أكدوا على أن التحريات الأمنية كلها بتؤكد براءتنا من أي تورط في عنف أو انتماء لجماعة أو فكر متطرف، لكن مازالنا محبوسين للشهر الـ35 على التوالي، داخل الزنازين لثالث رمضان على التوالي، محرومين من فرحة العيد مع أهلنا للعيد الثالث».

وتساءلت الرسالة «مش قادرين نفهم ليه المستشار حسن فريد قاضي المحاكمة لا يخلي سبيلنا، ونحن العشرة لا نشكل خطرا على المحكمة أو الأدلة أوالشهود، وبالتأكيد لا نشكل خطرًا على مصر الدولة أو الشعب أو الأرض».

واتهم الشباب العشرة في رسالتهم قيادات الإخوان باستغلال الجلسات لأغراض سياسية وإعلامية وإضاعة الوقت خلال المحاكمة، للهرب من جلسة النطق بالحكم، حيث ذكرت الرسالة «ليه لسة محبوسين مع ناس قيادتهم بتستغل الجلسات إعلاميًا وسياسيًا وبيطلبوا من المحامين إطالة وقت المحاكمة للهروب من جلسة النطق بالحكم، بسبب ضعف موقفهم القانوني في القضية وانعدام فرص البراءة والأحكام المخففة بالنسبة لهم».

وواصل الشباب تساؤلاتهم «لماذا لم تنفذ معنا وعود رئيس الجمهورية بخروج غير المتورطين في عنف أو مخالفة للقانون، رغم تكراراها منذ عام ونصف؟ لماذا نحبس ثلاثة أعوام مع ناس تقدس وتسير بدون تفكير وراء كتب إرشادهم أو وراء أبو بكر البغدادي؟ لماذا لا يوجد أي فرصة للاستفادة بحد أدنى من العدالة سواء من القضاة أو النيابة أو أي مؤسسة تسمح بوقف السحب على المكشوف من أرصدتنا المحدودة في بنك الحياة؟».

واختتم الشباب العشرة رسالتهم متسائلين «لماذا أصبحنا نفكر كثيرا في الانتحار؟».

جدير بالذكر أن المتهمين في قضية فض رابعة يواجهون اتهامات تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

في السياق ذاته، قال أحمد عبد النبي، المحامي الحقوقي وأحد المدافعين عن المتهمين في قضية فض رابعة، إن «كل المتهمين في هذه القضية تجاوزوا مدة الحبس الاحتياطي المنصوص عليها في القانون بأن لا تزيد عن عامين في التهم التي تقتضي عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد وهي التهم التي يواجهها المتهمون في هذه القضية».

وأضاف عبد النبي في تصريح لـ«الغد»، «طالبنا القاضي خلال الجلسات الماضية بإخلاء سبيل المتهمين لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي القانونية لكنه لم يستجب، وبالتالي نحن أمام عدد كبير من المتهمين محبوسين بناء على إجراء باطل».

وأوضح عبد النبي «القضية حاليًا في مرحلة فض الأحراز، وفي تقديري أن المحاكمة ستستمر لمدة لن تقل عن عام آخر، وبالتالي سيظل هؤلاء المتهمون قيد الحبس الاحتياطي حتي جلسة إصدار الحكم».

IMG-20160619-WA0003

IMG-20160619-WA0002

IMG-20160619-WA0001

IMG-20160619-WA0000

نص الرسالة 

ننتحر لكم ؟!
لانعتقد ان السؤال ده هيفرق مع حد خصوصا فى زحمة المسلسلات الرمضانية ..
لكن عموما فى قضية مشهورة باسم اعتصام رابعة ورقمها 2985 لسنة 2015 كلى شرق القاهرة,
القضية دى لسه محبوس بسببها ابرياء عشرة ما اتورطوش فى اى مخالفة للقانون,ماكانوش بينظموا الاعتصام او باقامة دولة ومؤسساتها.ولسه محبوسين للسنة الثالثة على ذمة القضية مع 350متهم,من ضمنهم عدد بسيط لاعلاقة لهم بالاخوان واتباعهم وافكارهم,احنا العشرة ماكناش نعرف بعضنا قبل الحبس ولانعرف حد من باقى المتهمين معانا.
احنا العشرة المالناش ضهر والا كنا اخدنا اخلاء سبيل مع مئات من اللى خرجوا فى اول سنة حبس واغلبهم اخوان اوتكفيريين .
احنا العشرة لسه محبوسين فى استقبال طره,رغم ان ضباط الجهات السيادية ال حققوا معانا اكدوا على ان التحريات الامنية كلها بتؤكد براءتنا من اى تورط فى عنف او انتماء لجماعة او فكر متطرف.
لكن احنا العشرة لسه محبوسين لل الشهر ال 35 على التوالى ..
رغم ان المحامى المتطوع معانا اكد على ان ورق القضية يؤكد لام الضباط ال حققوا معانا,ولكن احنا العشرة بنتعاقب مع اهلنا واحبابنا على جريمة الكل عارف اننا ماعملنهاش ..
احنا العشرة لسه جوا الزنازين لثالث رمضان على التوالى ..
احنا العشرة محرومين من فرحة العيد مع اهلنا للعيد الثالث على التوالى ..
لسه مش قادرين نفهم ليه المستشار حسن فريد ما يديناش اخلاء سبيل,ولا احنا اخطر من ال 400 الاخدوا اخلاء سبيل فى اول سنة على ذمة القضية؟!
احنا العشرة لانشكل خطرا على المحكمة او الادلة او الشهود ,وبالتأكيد لانشكل خطرا على مصر الدولة او مصر الشعب او مصر الارض ..
ليه لسه محبوسين مع ناس قيادتهم بتستغل الجلسات لاغراض سياسية و اعلامية؟!
ليه لسه محبوسين مع ال سمعنا قياداتهم بيطلبوا من المحامين بتوعهم اطالة وقت المحاكمة تضييع وقت كل جلسة؟!
ليه لسه محبوسين مه ال بيهربوا منجلسة النطق بالحكم ,لان المحامين بتوعهم اكدوا ليهم ضعف موقفهم القانونى فى القضية وانعدام فرص البراءة والاحكام المخففة فى هذه الجلسة التى تبعد اكثر بسبب مماطلتهم؟!
ليه احنا العشرة مانتمتعش بحق الحرية رغم اننا لا نتبع قناة قطر اللى خرج مراسلها من سنتان واحنا لأ؟
ليه احنا العشرة _اللى قاومنا محاولات واغراءات ضمنا لاى جماعة او فكر متطرف داخل السجن_ نفضل محبوسين وسط الضغوط دى كلها؟ّ!
ليه احنا العشرة مانفذتوش معانا وعود رئيس الجمهورية بخروج غير المتورطين فى عنف او مخالفة للقانون,ليه الوعود دى ما اتطبقتش علينا رغم تكرارها من سنة ونص؟
ليه احنا العشرة المالناش فيه نتحبس 3 سنين مع ناس تقدس وتسير بدون تفكير وراء كتب ارشادهم او وراء مستر اكس الجديد الاسمه ابوبكر البغدادى؟
ليه مافيش اى فرصة للاستفادة بحد ادنى من العدالة من القضاة او النيابة او اى مؤسسة,وعدالة تسمح بوقف السحب على المكشوف من ارصدتنا المحدودة فى بنك الحياة؟!
ليه مافيش انسان واحد فى الدولة المصرية حاطط اولوية تصحيح خطأ وجود غيرالمتورطين من امثالنا داخل الزنازين؟
احنا العشرة محبوسين 3 سنين,يعنى مش خطأ او هفوةواحدة, ده تراكم اخطاء ..فهل التراكم ده غير قابل للتوقف قبل فوات الآوان؟
ليه احنا العشرة الركبونا يوم 14-8-2013 عربيات الترحيلات كنوع من كمالة العدد,ليه الكماله لسه محبوسين ,واغلب العدد خرج من سنتان او اكثر بالتلاعبات القانونية والورق المضروب؟
ليه احنا العشرة نبقى مجبرين على اننا مانطمعش فى امل العدالة والحرية وتطبيق القانون الا لو وصلنا لحافة الهاوية والاشراف على الموت,وساعتها فى احتمال معقول اننا نلحق فرصة الافراج الصحى؟!
ليه احنا العشرة الواقع بتاعنا كشف الخيال اللى فى فيلم “احنا بتوع الاتوبيس”؟
ليه احنا العشرة الممسوكين بالغلط مش شايفين اى محاولة لتصحيح الغلط؟
ليه بقينا بنفكر كتير فى الانتحار؟
ليه ماحدش عنده رد؟!
-احمد رزق حسين حسين (453)
-عمرو محمد احمد زهران(225)
-احمد محمد عبدالله الصفطى(221)
-ضياء احمد عبدالرحمن ابوالعنين(127)
-ايهاب محمد على الجندى(340)
-محمد طه محمود (169)
-تامر خميس جمعة صباح (526)
-محمدالسعيد عبده راجح(166)
-محمدالسيد عبدالغنى نجم(138)
-احمد محمد احمد على (187).