نواب أردنيون يطالبون الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي في عمّان

طالب مجلس النواب الأردني، اليوم الثلاثاء، حكومة بلاده بسحب السفير من تل أبيب وطرد السفير الإسرائيلي من عمّان.

يأتي ذلك عقب الانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى.

وأصدرت لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني بيانا عبرت من خلاله عن إدانتها وقلقها لما تقوم به سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين من محاولات غادرة ومتكررة بحق الأقصى المبارك واعتدائها على المصلين وموظفي الأوقاف الاسلامية في القدس.

ودعت لجنة فلسطين النيابية، الحكومة الأردنية بسحب السفير الأردني من تل أبيب وطرد السفير الإسرائيلي في عمان تأكيدا منها على الموقف الرافض لتلك الممارسات التي تتنافى مع ابسط القواعد الإنسانية والشرائع السماوية والمواثيق الدولية.

واعتبرت اللجنة أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من ممارسات ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف يمثل مرحلة جديدة وخطيرة تستفز مشاعر المسلمين في كل أرجاء العالم ما يثير النعرات العنصرية والإقليمية والطائفية في المنطقة ويساهم كذلك بخلق حالة من التطرف وخطاب الكراهية الذي يهدد الشعوب برمتها.

وأهابت لجنة فلسطين النيابية كافة البرلمانات العربية والإسلامية والمحافل الاقليمية والدولية لاتخاذ ما يلزم ضد هذه الإجراءات الإسرائيلية سعيا للحيلولة دون الأثار الخطيرة لتلك الممارسات العنصرية ومواجهة محاولات الاحتلال فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك مما يهدد الوضع القائم.

وتبنى مجلس النواب الأردني بيان لجنة فلسطين النيابية الذي تلاه رئيسها النائب يحيى السعود.