نيويورك تايمز: «الدليفري» في القاهرة من الخمور حتى المصالح الحكومية

أصبح السكان في العاصمة المصرية القاهرة، الأكثر استخداما لخدمة التوصيل إلى المنازل في العالم، حيث يمكنك أن تطلب اي شيء وكل شيء من خلال الهاتف ليصلك إلى المنزل، بداية من الخمور، وحتى فنجان قهوة سبريسو صغير، ويمكنك أيضا طلب الأدوية من الصيدلية وأخذ عينات الدم، وحتى الأطعمة الشعبية «الفول والفلافل والكشري».

وحتى الخدمات الصعبة وغير المتوقعة يمكنك الحصول عليها في المنزل إذا كنت تقيم في القاهرة، ويمكنك في تلك العاصمة المزدحمة الحصول على خدمة إزالة الشعر الزائد من منطقة البيكيني بالواكس «الشمع البرازيلي» في المنزل بسرية تامة.

الأمر يتجاوز حتى طلبات البقالة والمطاعم، في يناير/كانون الثاني الماضي أتاحت الحكومة للمواطنين في مصر إمكانية استخراج شهادات الميلاد والوفاة والزواج وتجديد بطاقات الهوية وإرسالهم إلى المنزل بعد مكالمة هاتفية خلال 72 ساعة.

30EGYPT3-master675

وتبدأ خدمات التوصيل إلى المنازل من البقالة وحتى المطاعم التي لا تجد مشكلة في إرسال طلب عبارة عن طبق من السلطة أو شريحة من الكيك، وترسل القرطاسية «المكتبة» الأقلام إلى إلى مكاتب الموظفين، ويرسل المخبز أيضا الطلبات الطازجة والساخنة إلى المنازل وتأتي محمولة على ظهر الدراجات الهوائية القديمة.

وأشار تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، إلى أن الطبقة الوسطى في مصر على استعداد لإنفاق المال لتجنب متاعب الزحام وحر الصيف خصوصًا في شهري يوليو وأغسطس، عندما تكون درجات الحرارة خلال النهار أعلى من 90 فهرنهايت، حيث تكون درجات الحرارة مرتفعة جدا ومن الصعب على الناس السير والقيادة في الشوارع تحت أشعة الشمس الحارقة، وسط الزحام وفي ساعات الذروة ثم البحث عن مكان لانتظار السايارات.

وعرض التقرير خدمات مستحدثة في مصر مثل «فوو» و «إنجز»، وهي شركات تخطط لطرح تطبيقات على الهواتف المحمولة وتهدف إلى توصيل الطلبات والأشياء الأخرى مثل شراء الورود وإرسالها إلى المرضى، والقيام بالمشاوير مثل ارجاع مفاتيحك التي قد تنساها عند أحد الأصدقاء، وتوفر الشركتين الخدمة مقابل 5 دولارات في الساعة.

30EGYPT1-master768

استعرض التقرير رأي الروائي المصري البارز والباحث في العلوم السياسية عمار علي حسن، الذي قال إن ظاهرة الاعتماد على «الدليفري» جاءت مع المصريين الأثرياء الوافدين من المملكة العربية السعودية ودول أخرى في الخليج، حيث تأثر المصريين بسلوك الخليجيين معتقدين أن التصرف بهذا الشكل يعطي انطباعا بالأهمية والانتماء إلى طبقة الأثرياء في حين أن الاعتماد على «الدليفري» ما هو إلا انعكاس للحرمان الذي عانى منه هؤلاء.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج