نيويورك تضع 83 شخصا تحت الملاحظة للاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا

قال مسؤولو الصحة بمقاطعة ناساو في نيويورك اليوم الأربعاء إنهم يضعون 83 شخصا زاروا الصين، وربما خالطوا مرضى بفيروس كورونا المستجد، تحت الملاحظة لكن حاكم نيويورك أندرو كومو قال إن الولاية ليس بها حالات إصابة مؤكدة بالمرض.

أضاف كومو في مؤتمر صحفي “هذا الوضع ليس وضعا يثير خوفا دون داع” مشيرا إلى أن نتائج الفحوص التي أُجريت على 27 شخصا بخصوص الفيروس جاءت سلبية.

وفي مؤتمر صحفي منفصل قال مسؤولون في مقاطعة ناساو، شرقي مدينة لونج أيلاند في نيويورك، إنه بينما يلاحظون 83 شخصا فإنه لا توجد حالات إصابة مؤكدة بالفيروس في المقاطعة حتى الآن.

وكانت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية ذكرت اليوم أن هناك ست حالات إصابة إضافية بفيروس كورونا المستجد لمواطنين أمريكيين جرى إجلاؤهم من السفينة السياحية دايموند برنسيس ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد إلى 59 أمريكيا.

وأوضحت المراكز أن بين المصابين 14 حالة داخل البلاد و45 لأشخاص بين من تم إجلاؤهم من السفينة السياحية، التي كانت خاضعة للحجر الصحي قبالة اليابان، ومدينة ووهان في الصين.

ونبه مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة أمس الثلاثاء الأمريكيين إلى البدء في الاستعداد لانتشار فيروس كورونا بعد ظهور إصابات في عدد من البلدان الأخرى.