هآرتس: إسرائيل تمول جيش ميانمار لإبادة مسلمي الروهينجا

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، النقاب عن استمرار العلاقات بين إسرائيل ونظام ميانمار الذي ارتكب انتهاكات كارثية بحق المسلمين وانتقدها المجتمع الدولي، موضحة أن تل أبيب تمول الإبادة الجماعية لـ مسلمي الروهينجا.

وقالت الصحيفة العبرية، إن الحكومة الإسرائيلية ما زالت تواصل سماحها للشركات ببيع السلاح لجيش ميانمار، رغم الأدلة الكثيرة التي ثبت إقدامه على الإبادة الجماعية ضد مسلمي الروهينجا.

وأضافت الصحيفة أنه من غير الواضح بعد، ما إذا كانت الشركات الإسرائيلية تمد النظام الميانماري بالمساعدة إلى جانب الأسلحة، من خلال تزويدهم بتكنولوجيا المراقبة، والاستخبارات، والتدريب، كاشفة عن رفض الشركات الإسرائيلية توضيح مبيعاتها الحالية إلى قاتلي مسلمي الروهينجا.

وأوضحت “هآرتس” أن إسرائيل رفضت الكشف عن الأسلحة التي تبيعها إلى نظام ميانمار، والتي سمحت لشركات الأسلحة التابعة لها، من بيع السلاح منذ عام 2017، بعد حظر الدول الغربية مثل هذه المبيعات لهذا النظام.