هدف راموس بالخطأ في مرماه يهدي برشلونة الفوز على إشبيلية

صعد برشلونة مؤقتا إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، بفوزه 1-صفر على ضيفه إشبيلية، يوم الجمعة، بعد أن اسكن المدافع المخضرم سيرغيو راموس الكرة بطريق الخطأ في مرماه خلال الشوط الثاني.

وبدا راموس، قائد ريال مدريد السابق الذي يلعب أمام منافسه القديم برشلونة مرة أخرى للمرة الأولى منذ 2020، عاجزا عندما حاول إبعاد عرضية من لامين جمال البالغ من العمر 16 عاما لكنه شاهد الكرة تتسلل فوق خط المرمى في الدقيقة 76.

وتلقى راموس، الذي أمسك بيد جمال الشاب في النفق عندما كان مهاجم برشلونة تميمة النادي، استقبالا عدائيا عندما قوبلت لمساته المبكرة بصيحات استهجان من جماهير الفريق المضيف.

لكن هتافات صاخبة تعالت في استاد مونغويك الأولمبي، الملعب المؤقت لبرشلونة، بعد هدف اللاعب البالغ من العمر 37 عاما في مرماه.

وبهذه النتيجة يتقدم برشلونة بنقطة واحدة على حساب جيرونا صاحب المركز الثاني والذي له مباراة مؤجلة بينما يحتل إشبيلية المركز 12.

وتصاعد التوتر بين الناديين قبل انطلاق المباراة عندما قال إشبيلية إنه لن يكون له أي تمثيل في مقصورة كبار الشخصيات بالملعب بسبب «قضية نيجريرا» المنظورة حاليا.

ويخضع نادي برشلونة للتحقيق في قضية «رشوة» في إطار تحقيق اوسع حول شبهات فساد امتدت لعقدين من الزمن في لجنة التحكيم حيث كان خوسيه ماريا إنريكيز نيجريرا نائبا لرئيس اللجنة.

ووصف برشلونة ما حدث بأنه «هجوم غير مبرر وغير لائق» على النادي قائلا إن إشبيلية يحرمه من حقه في الدفاع في اطار الإجراءات القانونية المتبعة.

وعلى أرض الملعب، كانت بداية برشلونة رائعة حيث تفوق غواو فيليكس على الحارس في الدقيقة 22 بتسديدة قوية اصطدمت بباطن العارضة قبل أن تذهب بعيدا.

وعلى الطرف الآخر، وقف غابي على خط المرمى ليمنع تسديدة لوكاس أوكامبوس.

وبعد انتهاء الشوط الأول بدون أهداف، غير برشلونة أسلوبه وبدا أكثر خطورة.

وتم منع روبرت ليفاندوفسكي من التسجيل عقب تدخل من اخر لاعب في الملعب وهو خوانلو سانشيز عندما كان المهاجم البولندي أمام المرمى بينما شاهد جابي رأسيته وهي تحيد عن المرمى بفارق ضئيل.

لكن شكل المباراة تغير بعد أن سجل راموس هدفا بالخطأ في مرماه.

وبالرغم من الفرص التي لاحت لإشبيلية أيضا، تمكن برشلونة من الحفاظ على شباكه نظيفة والحفاظ على بدايته الخالية من الهزائم هذا الموسم.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]