هذه أبرز القضايا التي يحملها وزير الخارجية المصري إلى أوروبا

يطرح وزير الخارجية المصري سامح شكري عددا من القضايا على طاولة النقاش مع المسؤولين الأوروبيين، في جولة بدأت مساء أمس الأربعاء، وعلى رأس تلك القضايا الأزمة الليبية، وملف سد النهضة، وتطورات القضية الفلسطينية.
وتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساء الأربعاء، إلى بروكسل، وذلك في مستهل جولة أوروبية تشمل كلاً من بلجيكا وفرنسا.
وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأنه من المقرر أن يعقد الوزير شكري لقاءات مع عدد من القادة الجدد لمؤسسات الاتحاد الأوروبي خلال زيارته إلى بروكسل لبحث تطورات علاقات التعاون وسُبل تعزيز أوجه الشراكة القائمة بين مصر والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات.
كما يستعرض شكري خلال لقاءاته المختلفة رؤية مصر إزاء سائر الملفات الدولية والإقليمية، وعلى رأسها الأزمة الليبية وتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، إضافة إلى الموضوعات المتعلقة بالإرهاب والهجرة غير الشرعية، وآخر مستجدات ملف سد النهضة.
ومن المقرر أن يعقد الوزير المصري مشاورات ثنائية مع كبار المسئولين الفرنسيين خلال زيارته إلى باريس، حيث من المتوقع أن تشمل مباحثات الوزير شكري آليات دفع العلاقات المصرية الفرنسية وتنميتها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.