هذه هي أبرز القضايا المطروحة على مائدة المؤتمر الأمني بميونيخ

أفاد مراسل الغد من ميونيخ، بأنه على مدار ثلاثة أيام تستضيف مدينة ميونخ الألمانية أعمال المؤتمر الأمني في دورته الـ “56” بمشاركة 40 رئيس دولة وحكومة لمناقشة الأزمات الحالية والتحديات الأمنية المستقبلية.

وأضاف مراسلنا أن المؤتمر سيناقش عددًا من القضايا، على رأسها القضايا الأوروبية الداخلية، كما يبحث التطورات في ليبيا ومنطقة الشرق الأوسط والتوترات القائمة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال ” إنه سعيد بالمشاركة في المؤتمر لمواجهة أزمة إيران وتعزيز العلاقات الثنائية على ضفتي الأطلسي”.

وتابع مراسلنا قائلًا: “يشارك في المؤتمر الأمني عددًا من وزراء الخارجية والدفاع والأمين العام لجامعة الدول العربية ومجموعة كبيرة من القادة والسياسيين”.

وأوضح مراسلنا أن كل النقاط المطروحة بالمؤتمر قابلة للتنفيذ إذا ما حظيت بموافقة مجلس الأمن والأمم المتحدة.

ويناقش المؤتمر أيضا قضايا عودة المقاتلين الأجانب لبلادهم وظاهرة الإرهاب المتمدد، وسيطرح رؤى وأفكار واستراتيجيات مواجهة التنظيمات الإرهابية في العالم والتحولات الجارية في بنية النظام الدولي بما يرتبط بالأمن والاستقرار العالمي.

ومن الممكن أن يكون هناك متسع كبير لمناقشات توسيع رقعة الاتحاد الأوروبي بانضمام بعض دول البلقان إليه، وتصطدم مفاوضات انضمام بعض دول البلقان بمعارضة فرنسية، حيث أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتراضا على بدء مفاوضات الانضمام مع دول غرب البلقان.