هزيمة مريرة تنهي عاما رائعا لأياكس في دوري الأبطال

قال إيريك تن هاج، مدرب أياكس أمستردام، إن خروج فريقه من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بمثابة “ضربة مريرة”، مضيفا أن فريقه أضاع فرصته في الوصول لأدوار خروج المهزوم.

وكان أياكس بحاجة للتعادل فقط في مباراته الأخيرة بالمجموعة الثامنة على أرضه ضد بلنسية أمس الثلاثاء لكنه خسر 1-صفر، وهي نتيجة جعلته يحتل المركز الثالث وينتقل للعب في الدوري الأوروبي.

وقال تن هاج “كنا بالفعل على مشارف التأهل منذ مباراتين” في إشارة لتعادله 4-4 مع تشيلسي في بداية نوفمبر تشرين الثاني عندما تقدم أياكس بثلاثة أهداف قبل أقل من 30 دقيقة على نهاية المباراة.

وتابع “هذا يجعل الأمر أكثر مرارة، كنا نستحق التأهل لكننا تركناه يفلت من أيدينا، علينا النظر لأنفسنا”.

وكتب الخروج نهاية حزينة لعام رائع لأياكس في دوري الأبطال، بعد أن أطاح بيوفنتوس وريال مدريد في طريقه إلى الدور قبل النهائي الموسم الماضي حيث خسر في الدقيقة الأخيرة أمام توتنهام هوتسبير.

وبعد أن شق طريقه خلال الأدوار التمهيدية هذا الموسم بدا أياكس في وضع جيد في مجموعته مع امتلاكه عشر نقاط قبل مباراة الثلاثاء.

وقال تن هاج “استقبلنا هدفا غير ضروري وتعين علينا القتال لإدراك التعادل. تركنا الكرة لهم ليسجلوا وهذا لا يمكن أن يحدث في هذا المستوى”.