هكذا أحيا الجيش البريطاني الذكرى الـ50 لتدخله في أيرلندا الشمالية

احتفل المحاربون القدامى بالذكرى الـ50 لنشر القوات البريطانية في أيرلندا الشمالية، حيث عقدت رابطة المحاربين القدامى الأيرلنديين احتفالية في مدينة ليزبورن جنوب غرب بلفاست، بحضور المئات من الجنود المتقاعدين من مختلف الفصائل.

ويحيي الجيش البريطاني، اليوم السبت، الذكرى الخمسين لتدخله من أجل دعم أيرلندا الشمالية في حربها مع الجيش الجمهوري الأيرلندي.

وكان الجيش البريطاني قد انتشر لأول مرة في أيرلندا الشمالية قبل نصف قرن، إثر انطلاق أعمال شغب في المعقل الكاثوليكي مدينة لندنديري.

وكانت العملية معدة أساساً لتكون تدخلاً وجيزاً إلى حين استعادة الهدوء، لكنها دامت 38 عاماً وباتت أطول عملية عسكرية في تاريخ الجيش البريطاني.