هل تصل البرتغال إلى نهائي بطولة أوروبا؟

بعد أن كانت على شفا الخروج من الدور الأول عقب عروض مخيبة في بطولة أوروبا لكرة القدم أصبحت البرتغال أمام فرصة حقيقية لبلوغ نهائي البطولة.

ووضعت القرعة المنتخب البرتغالي في مواجهة بولندا التي يمكن تخطيها في دور الثمانية وويلز أو المجر أو بلجيكا في قبل النهائي.

وحافظت البرتغال بالفعل على سجلها الرائع بالتأهل إلى دور الثمانية في كل مشاركاتها 10 في بطولة أوروبا.

ورغم ذلك فإن البرتغال أحد المنتخبات غير المقنعة في البطولة وعروضها حتى الآن لا تدفع للاعتقاد بأنها ستتأهل إلى النهائي.

ولدى البرتغال مجموعة من أبرز اللاعبين الموهوبين في البطولة بمن فيهم كريستيانو رونالدو وفلسفة هجومية لكنها كانت متعادلة في المباريات الأربع بعد مرور 90 دقيقة وكان التعادل سلبيا في اثنتين منها.

وعادة ما يوصف المنتخب البرتغالي بأنه قليل الانجازات على الرغم من وصوله إلى نهائي بطولة أوروبا، والدور قبل النهائي بكأس العالم في آخر 12 عاما وهو سجل جيد للغاية بالنسبة لبلد يبلغ تعداده السكاني أكثر بقليل من عشرة ملايين نسمة.

وتعرض رونالدو لانتقادات بعد أن قلل من شأن لاعبي منتخب أيسلندا بعد تعادل المنتخبين 1-1 وعدم مشاركته في اللعب الجماعي لصالح الفريق والقاء ميكروفون لاحد المراسلين في بحيرة.

كما أثارت الالتحامات القوية وادعاءات الاصابة من جانب قلب الدفاع بيبي حفيظة متابعي كرة القدم المحايدين.

وتوجهت البرتغال إلى فرنسا بثقة مرتفعة استمدتها من فوزها الساحق 7-صفر على أستونيا في آخر مباراة ودية قبل البطولة.

واستهلت مشوارها في البطولة بتقدمها بهدف أمام أيسلندا ولكنها فقدت تركيزها واهتزت شباكها بهدف التعادل ولم تتمكن من تخطي دفاع أيسلندا في الشوط الثاني.

وسيطرت بعدها على مواجهة النمسا لكن المباراة انتهت بالتعادل السلبي وشهدت إهدار رونالدو ركلة جزاء. وكانت البرتغال في حاجة لتحقيق نقطة أمام المجر واضطرت للعودة في النتيجة ثلاث مرات لتتعادل 3-3.

وخلال مواجهة كرواتيا أمس السبت لعب منتخب البرتغال قرابة ساعتين دون أن يسدد على المرمى قبل أن يسجل ريكاردو كواريسما – الذي يقدم أداء متباينا – هدفا برأسه ليقود البرتغال لفوز درامي قبل ثلاث دقائق على نهاية الوقت الإضافي.

وعندما قال سانتوس إنه سيعود إلى البرتغال في اليوم التالي لمباراة النهائي وستكون الاحتفالات في انتظاره لم يصدق الكثيرون هذه التعليقات.

ولكن فجأة بدا أنها احتمالية قائمة ويمكن للبرتغال الوصول للنهائي حتى دون تقديم أفضل مستوياتها أو تنال إعجاب المحايدين.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]