هل تنوي واشنطن توجيه ضربة عسكرية ضد طهران؟

قال المحلل السياسي من واشنطن ماك شرقاوي، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما أعلن الجمعة عن إرسال قوات عسكرية للسعودية والإمارات كان صريحا بأنها في مهمات دفاعية لتحسين قدرات الدفاع الصاروخي للبلدين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تصريحات صحفية، الأحد إن الولايات المتحدة تسعى لتجنب الحرب مع إيران وإن القوات الأمريكية الإضافية التي تقرر إرسالها لمنطقة الخليج هي للردع والدفاع.

ورجح ماك أن ترامب يفكر مليا في استنفاد جميع طرق النقاش والدبلوماسية، مع الضغط غبر فرض أقصى العقوبات كما حدث مع شخصيات وكيانات داخل طهران وعلى رأسها قيادات في الحرس الثوري، لافتا إلى أن واشنطن نجحت في تقليص الاقتصاد الإغيراني بواقع 10 – 15%.

وأشار في تصريحات لـ”الغد” إلى أنه العقوبات  تأتي ضمن خطة طويلة الأجل تعتمد على طول النفس، لافتا إلى أن قرار إرسال بطاريات صواريخ، ربما يوحي بأنها ممكن أن تكون هناك ضربة في الطريق.

ونفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجود خطط للقاء مسؤولين إيرانيين في نيويورك على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة.