همم بنك العمل التطوعي.. طاقات شبابية في خدمة المجتمع

جذب مفهوم العمل التطوعي شريحة الشباب في المجتمعات العربية، مع تنامي إدراكهم بأهمية المساهمة في خدمة المجتمع عبر أنشطة ومجالات مختلفة.

ويقول مجدي حمدان مؤسس ورئيس مجلس إدارة «همم بنك العمل التطوعي» إن “فكرة إنشاء البرنامج وإشهاره جاءت انطلاقا من اهتمام ورعاية العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالعمل التطوعي”.

وأكد حمدان ضرورة إيمان الشباب بأن التحديات شعلة الفكر الإبداعي ومواكبة احتياجات المجتمع بطرق حديثة ومميزة وتطبيق همم بنك العمل التطوعي هو تطبيق مجاني لتوثيق الأعمال التطوعية ضمن مدونة سلوك العمل التطوعي ومنح المتطوعين شهادات تدريب مجانية معتمدة من عدة مؤسسات وطنية وعربية.

وأضاف حمدان أن “البرنامج الوطني (همم بنك العمل التطوعي) يستهدف الشباب ممن تجاوزوا 16 سنة، بهدف تحفيزهم على العمل التطوعي وتنمية روح الولاء والانتماء وإكسابهم مهارات عملية وفي إطار تعزيز مفهوم العمل التطوعي واستثماره للطاقات المتوفرة لدى الشباب في مجتمعاتنا التي عرفت أشكالا متنوعة ومتعددة من التعاون والتشارك في خدمة المجتمع عبر مجالات متعدد.

وتابع، قائلا “هناك عدة شروط يجب ان تتوافر للأشخاص الذين لديهم الرغبة في المشاركة.. وأنا أكرس كل دعمي وجهدي لهذه المبادرة والتي تنطلق من صلب إيماني المطلق بأهمية العمل التطوعي حيث أن 50% من إيرادات المجموعة تذهب لدعم خدمة المجتمع من خلال نشاطات مؤسسة طلال أبو غزالة التي تعنى فقط بخدمة المجتمع”.