هنية: التفاهمات مع الاحتلال تقطع شوطا على طريق تخفيف المعاناة عن غزة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن التفاهمات التي تم التوصل  إليها مؤخرا تقطع شوطا على طريق تخفيف المعاناة عن قطاع غزة.

وأضاف هنية خلال حديثه لصحفيين أتراك عبر الفيديو كونفرانس ” أن هناك الكثير من المشاريع بموجب هذه التفاهمات من المفترض أن تجد النور، وأن تتحرك للأمام حتى يجد المواطن الفلسطيني ثمرة هذه التفاهمات”.

وتابع، “هناك مشاريع بدأ بتنفيذها، ولكن للأسف الشديد هناك تلكؤ وبطء في تنفيذ الالتزامات المترتبة على الاحتلال”.

وكشف عن طرح حماس ملف حقول غاز غزة في البحر المتوسط على طاولة النقاش والبحث مع الأطراف الوسيطة بيننا وبين الاحتلال، بحيث يستفيد قطاع غزة من حقول الغاز التي تقع في حدوده بشكل مباشر جدًا.

وأكد أن غزة ما زالت تعاني من الحصار، وما زلنا نؤكد ضرورة أن تكون هناك وقفة جادة تلزم الاحتلال بوقف هذه الجريمة الإنسانية عن أهلنا وشعبنا في غزة.

وشدد هنية على أن مسيرات العودة  لن نتوقف، ستتواصل، وسندك هذا الحصار بكل الوسائل الممكنة، ولن نقبل أن تستمر هذه المعاناة لمليوني فلسطيني داخل قطاع غزة.

ووجه نداء إلى أحرار العالم وأصحاب الضمائر الحية وللدول الصديقة والشقيقة، أن يتقدموا أكثر وبخطى أسرع من أجل إنهاء هذا الحصار وهذه المعاناة التي خلفت الكثير من المآسي في كل القطاعات.

وفي شأن آخر، قال هنية إن “قرار خروج حماس من سوريا كان مؤسساتيًا ودُرس بشكل كامل”، مبيناً أن الحركة تحركة مع الجهات السورية في بداية الأزمة للحفاظ على سوريا وأمنها.

وشدّد على أن حماس لم تتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقًا ولا في أي مرحلة قادمة، متمنيًا عودة سوريا القوية وأن تستعيد عافيتها.

وفي موضوع آخر، استنكر رئيس المكتب السياسي لقاء وزير الخارجية البحريني مع مسؤولين إسرائيليين في واشنطن، كما أشاد بالدور التركي في مساعدة الشعب الفلسطيني إنسانيًا عبر المؤسسات الأهلية خلال الأعوام الأخيرة.