هنية: عملية رام الله بطولية.. والعدوان على القدس سيفجر الضفة

وصف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية عملية تفجير عبوة ناسفة  قرب مستوطنة دوليب غرب مدينة رام الله صباح الجمعة، والتي أدت لمقتل مجندة إسرائيلية وإصابة اثنين أخرين 3 بجراح خطرة، بـ”البطولية”.

وقال هنية خلال خطبة الجمعة في المسجد العمري شرق مدينة غزة، إن “العملية تقول للاحتلال ابتعدوا عن برميل البارود الذي يتفجر ألا وهي القدس التي تحرق من يعتدي عليها”.

وأضاف “أبارك العملية اليوم وأشد على أيدي الذين نفذوها، وأدعو الله أن يحفظ منفذي العملية كائنًا من كانوا”، مشددًا على أن “القدس تحرق من يعتدي عليها أو يحاول المساس بها.

وأكد هنية أن “الضفة الغربية على بركان سينفجر عندما يتم الاعتداء على الأقصى، وإن فيها رجال أشداء لا يقلّون بئسًا ولا ثباتًا عن إخوانهم في غزة”.

وطالب الإدارة الأمريكية أن تراجع حساباتها ومواقفها التي تعادي بها الفلسطينيين، مضيفًا “من يعادي القدس يعادي الأمة العربية والإسلامية”.

وجدد هنية  رفضة المطلق لصفقة القرن وتوابعها، مطالباًَ بضرورة التوحد لأجل القدس، وإذا لم توحدنا فما الذي سيوحدنا..

وشدد هنية  على أن حركته جاهزة ومستعدة للمضي في كل طريق يؤدي إلى وحدة الشعب الفلسطيني.

وقال:” يجب الاتفاق على استراتيجية وطنية جامعة، قوامها التمسك بالثوابت وعدم الاعتراف والتفريط وحق العودة وخيار المقاومة.

وأكد أن غزة أفشلت كل مؤامرات الحصار وعزل غزة عن محيطها الفلسطيني والعربي والإسلامي.