هواوي في قلب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا

أمريكا تدرج هواوي الصينية في قائمة سوداء

استهدفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي بعقوبات صارمة لتضيف عنصرا جديدا يساهم في تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إنها أضافت هواوي و70 شركة تابعة لها إلى “قائمة الكيانات” الخاصة بها في خطوة تمنع الشركة من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أمريكية بدون موافقة الحكومة.

 

 

وقال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس في بيان إن الرئيس دونالد ترامب أيد القرار “لمنع استخدام كيانات يملكها أجانب للتكنولوجيا الأمريكية بطرق قد تقوض الأمن القومي الأمريكي أو مصالح السياسة الخارجية”.

 

رد صيني

من جانبها ردت الصين على هذه الخطوة على لسان قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية، الذي قال إن بكين تعارض بشدة فرض دول أخرى عقوبات أحادية على كيانات صينية.

وقال قاو للصحفيين في إفادة أسبوعية إنه يتعين على الولايات المتحدة تجنب التأثير بشكل إضافي على العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

يذكر أن، وقع ترامب أمس الأربعاء أمرا تنفيذيا يمنع الشركات الأمريكية من استخدام معدات اتصالات تصنعها شركات يعتقد أنها تشكل خطورة على الأمن القومي.

 

 

وتنفي هواوي أن تكون منتجاتها تشكل تهديدا أمنيا مبدياً رغبتها في الحوار مع الحكومة الأمريكية واتخاذ إجراءات فعالة لضمان أمن المنتج.

والجدير بالذكر أن، المتحدّث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ قال “إنّ الولايات المتحدة تستخدم منذ فترة قوّتها لتشويه سمعة الشركات الصينية عمداً ودفعها إلى الوراء بأي ثمن، وهو أمر ليس عادلاً ولا محترماً”.

واتّهم المسؤول الصيني واشنطن باللجوء إلى “ذريعة الأمن القومي” لمنع الشركات الصينية من الاستثمار في الولايات المتّحدة واكتساب حصة في السوق الأميركية.

 

 

وقالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس إن بكين ستتخذ الإجراءات الضرورية لحماية حقوق ومصالح شركاتها، بعد أن فرضت الولايات المتحدة عدة عقوبات على شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، حسب تعبيره.