هيئة الشارقة للآثار تحتفل باختيار الإمارة عاصمة عالمية للكتاب

أصدرت هيئة الشارقة للآثار عددا من الكتب التي ترصد النشاط الأثري والحضاري في الإمارة، تتناول العديد من القضايا المرتبطة بالآثار والتاريخ والعمارة في دولة الإمارات والعالم العربي، وذلك احتفالا منها باختيار إمارة الشارقة عاصمة عالمية للكتاب للعام 2019.
وتهدف الهيئة إلى  دعم وتعزيز ثقافة القراءة وإرساء المعرفة كأساس لحوار الحضارات الإنسانية  وكمساهمة منها في الجهود التي تبذلها الإمارة في مجال نشر ثقافة القراءة على المستويين العربي والعالمي على اعتبار اختيارها عاصمة عالمية للثقافة في العام 1998 وعاصمة للثقافة الإسلامية في 2014 وعاصمة عالمية للكتاب هذا العام.

وقال مدير إدارة الآثار والتراث في الشارقة، عيسى يوسف، إن الاحتفالية تأتي في إطار إنجازات هيئة الشارقة والآثار ولقب العاصمة العالمية للكتاب 2019.

وتحرص هيئة الشارقة للآثار على تعزيز الخريطة الأثرية لإمارة الشارقة من خلال البحث والتحري والكشف عن المواقع الأثرية المنتشرة فيها والقيام بعمليات التنقيب عن الآثار وترميم وصيانة المكتشفات الأثرية باعتبارها إرثا تاريخيا وإنسانيا تسهم في جذب فئات واسعة من السياح والمهتمين بهذه المقتنيات الثمينة.