واشنطن تحث العراق على التحقيق في استخدام القوة “المفرطة”

وصفت الولايات المتحدة أحداث العنف التي شهدتها مدينة الناصرية العراقية في الأيام الأخيرة وراح ضحيتها 29 شخصا على الأقل بأنه أمر “صادم ومقيت” ودعت الحكومة العراقية إلى التحقيق ومعاقبة المسؤولين عن استخدام القوة “المفرطة”.

كانت قوات الأمن العراقية قد فتحت النار على متظاهرين سدوا جسرا ثم تجمعوا أمام مركز للشرطة في مدينة الناصرية بالجنوب مما أودى بحياة ما لا يقل عن 29 شخصا. وقالت مصادر بالشرطة وأخرى طبية إن عشرات آخرين أصيبوا.

وقتلت القوات العراقية أكثر من 400 شخص معظمهم من المحتجين الشبان العزل منذ تفجرت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول. ولقي أيضا أكثر من 12 من قوات الأمن مصرعهم في الاشتباكات.

وقال ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى للصحفيين يوم الاثنين “استخدام القوة المفرطة في نهاية الأسبوع في الناصرية صادم ومقيت”.

وأضاف “ندعو الحكومة العراقية لاحترام حقوق الشعب العراقي ونحث الحكومة على التحقيق ومحاسبة من يحاولون إسكات المحتجين السلميين بوحشية”.