واشنطن تدرج المالي أمادو كوفا على لائحة الإرهاب

أدرجت الولايات المتحدة الخميس، على لائحة الإرهاب، المالي أمادو كوفا زعيم جماعة جهاديّة في منطقة الساحل الأفريقي موالية لتنظيم القاعدة.

ويعدّ كوفا زعيم “جبهة تحرير ماسينا” المنضوية تحت لواء “جماعة النصرة” التي تُعتبر أبرز تحالف للجهاديين في منطقة الساحل الأفريقي.

يتحدّر كوفا من عائلة فقيرة في منطقة موبتي في مالي، ويعمل منذ سنوات قليلة على جذب أفراد أقلية الفولان التي ينتمي لها، إلى جماعته.

وتكررت منذ عام 2015 المواجهات بين الفولان التي تتكون تاريخياً في غالبيتها من الرعاة الرحل وبين جماعات تعمل في الزراعة من اثنيتي البامبارا والدوغون.

وبحسب وزارة الخارجية الأمريكية، فإنّ “جماعة النصرة” التي أدرجت العام الماضي على لائحة الإرهاب الأمريكية، مسؤولة عن مقتل أكثر من 500 مدني منذ عامين.

ويأتي القرار الأمريكي بعد يومين من إعلان مقتل أحد قادة الجماعة، المغربي علي مايشو الملقب بـ”أبو عبد الرحمن المغربي”، على يد القوات الفرنسية في مالي في بداية تشرين الأول/أكتوبر.