واشنطن تفرض عقوبات على فرع من شركة “روسنفت” الروسية لتعاملها مع فنزويلا

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء فرض عقوبات على أحد فروع شركة “روسنفت” النفطية الروسية المملوكة من الحكومة على خلفية تعاملاتها التجارية المستمرة مع فنزويلا، في تحد جديد لموسكو أحد الداعمين الرئيسيين لنظام نيكولاس مادورو.

وقال مسؤولون في إدارة الرئيس دونالد ترامب إن شركة روسنفت تريدينج إس.إيه ونائب رئيس روسنفت ديدييه كازيميرو، هما المستهدفان في الإجراءات الأخيرة.

ووصف مسؤول طلب عدم نشر اسمه شركة روسنتفت تريدينج إس.إيه بأنها “الطرف الرئيسي” في مساعدة مادورو على الإفلات من تأثير العقوبات الاقتصادية الأمريكية.