واشنطن: شراء تركيا «إس-400» روسية قرار مخيب للآمال

وصف مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنصب وزير الدفاع مارك إسبر قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 بأنه “مخيب للآمال”.

جاء ذلك في تصريحات بعد صمت طويل من جانب الإدارة الأمريكية بشأن الإجراء الذي اتخذته تركيا شريكة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي.

وقال إسبر في شهادة اليوم الثلاثاء أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ: “لقد كانوا حليفا قويا للغاية منذ فترة طويلة في حلف الأطلسي، لكن قرارهم بخصوص إس-400 خاطئ ومخيب للآمال”.

وعاد إسبر إلى منصب وزير الجيش بعد تنحيه عن منصب القائم بأعمال وزير الدفاع بينما يناقش مجلس الشيوخ ترشيحه.

و أكد إسبر أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك الطائرة إف-35، المقاتلة المتطورة القادرة على التخفي عن الرادار، ومنظومة إس-400 الروسية للدفاع الجوي في آن واحد.

 

وقال إن السياسة التي أبلغت بها نظيري، إن تم التصديق على تعييني، وزير دفاع هي أنه يمكنكم امتلاك منظومة إس-400 أو إف-35، لا يمكنكم امتلاك الاثنين”.

وأضاف أن حيازة منظومة إس-400 تقوض بشكل أساسي قدرات إف-35 وقدرتنا على الاحتفاظ بالتفوق الجوي فيما بعد”.