والد رئيس وزراء بريطانيا يعلن التحدي وينضم لمتظاهري المناخ

انضم والد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى محتجي المناخ في لندن، بعد أن حث ابنه المتظاهرين على إزالة خيامهم “ذات رائحة القنب” ومغادرة المكان.
وأخبر ستانلي جونسون المتظاهرين في إطار ما يسمى (تمرد الانقراض)- وهي جماعة ضغط في مجال البيئة- بأنهم “وضعوا الأمور في نصابها الصحيح” من خلال مطالبتهم بخفض انبعاثات الكربون إلى الصفر.


وقال أيضًا إن الحركة البيئية “مهمة للغاية … من الواضح تمامًا أننا نتحرك ببطء شديد بشأن قضية تغير المناخ.”.
تم إلقاء القبض على أكثر من 500 شخص في لندن منذ أن بدأ المتظاهرون إغلاق الطرق والجسور الاثنين، في إطار موجة عالمية من الاحتجاجات التي ضربت أيضًا نيويورك وباريس وبرلين ومدريد.


وصف بوريس جونسون المتظاهرين بأنهم ” غير متعاونين” ويجب عليهم المغادرة مع “خيامهم ذات رائحة القنب”.
أما والده، ستانلي جونسون، فقال “أرتدي تلك الشارة بكل فخر”.