وزيرا خارجية مصر وفرنسا يبحثان الخطة الأمريكية للسلام

تلقى وزير الخارجية سامح شكري،اليوم، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية فرنسا “جان-إيف لودريان”، وذلك في إطار التواصل والتنسيق المشترك بين كل من مصر وفرنسا،

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الاتصال تركز على التشاور حول الخطة الأمريكية للسلام والعمل المشترك بين البلدين على دفع جهود السلام والتنسيق الوثيق خلال الفترة القادمة اتصالاً بالرؤية المشتركة للبلدين في تحقيق السلام العادل والشامل والاستقرار بالمنطقة.

وأضاف حافظ أنه تم كذلك بحث آخر التطورات بخصوص ليبيا ومخرجات مسار برلين واستمرار العمل المشترك للتعامل مع كافة عناصر الأزمة الليبية. وأكدا رفضهما للتدخلات الخارجية في ليبيا، كما استعرض الوزير الفرنسي تصريحات رئيس فرنسا الأخيرة في هذا الصدد.

وركز الوزيران على أهمية العلاقات الثنائية والعمل المشترك على الارتقاء بها واستمرار التشاور على أرضية الرؤية المشتركة فيما بين البلدين إزاء مختلف القضايا، واتفقا على أن يعقدا اجتماعاً في وقت قريب لمواصلة التنسيق والتشاور بينهما.