وزير: إندونيسيا لن تقبل بعودة مواطنيها الذين انضموا لتنظيم داعش

قال الوزير المنسق للشؤون الأمنية في إندونيسيا محفوظ إم.دي اليوم الثلاثاء إن جاكرتا قررت عدم قبول عودة نحو 700 من مواطنيها الذين غادروا البلاد وانضموا لصفوف تنظيم داعش في سوريا ودول أخرى.

وأضاف أن الحكومة تحتاج إلى ضمان أمن 267 مليون مواطن إندونيسي بإبقاء أولئك المقاتلين خارج البلاد.

وتابع أن السلطات ستسعى، مع ذلك، للحصول على بيانات أكثر دقة بشأن الإندونيسيين الذين انضموا لصفوف التنظيم المتشدد وربما تقبل بعودة الأطفال حتى سن عشر سنوات وإن كان ذلك سيتقرر بناء على مراجعة كل حالة بمفردها.

وطالب شتيفان توماه، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر،الألماني باتخاذ إجراءات لمواجهة عودة محتملة لمقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي الألمان إلى البلاد، وذلك بعد ورود أنباء عن تراجع الرقابة على معسكرات الاعتقال الخاضعة للأكراد في شمال سوريا.

وقالت زعيمة كردية كبيرة لرويترز إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يواجه موجة من مقاتلي تنظيم داعش المتطرف العائدين من سوريا بعد أن صقلتهم المعارك، ما لم يعتمد سياسة الحزم مع تركيا بأن يوقف، من بين إجراءات أخرى، أي محادثات انضمام للاتحاد أو محادثات تجارية مع أنقرة.