وزير الخارجية الأمريكي: نأمل في استئناف محادثات كوريا الشمالية خلال أسابيع

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء إنه يأمل في استئناف المحادثات قريبا بشأن نزع سلاح كوريا الشمالية النووي برغم تجارب بيونجيانج الصاروخية المتكررة.

وقال بومبيو للصحفيين في وزارة الخارجية “نأمل في العودة إلى طاولة التفاوض خلال الأسابيع القادمة”. وأضاف “نخطط لمفاوضات في غضون أسبوعين ونتوقع أن يعود الفريقان للاجتماع”.

كان الرئيس دونالد ترامب قد اتفق مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في اجتماع في 30 من يونيو حزيران على استئناف المحادثات بين المسؤولين والمتوقفة منذ قمة فاشلة بينهما في هانوي في فبراير شباط.

وأجرت كوريا الشمالية منذ ذلك الحين سلسلة من تجارب الصواريخ المتوسطة المدى.

كان بومبيو قد أشار عدة مرات منذ اجتماع ترامب وكيم إلى أن المحادثات وشيكة. غير أن الأجواء توترت، حيث حذرت كوريا الشمالية من أن خططا لتدريبات عسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية هذا الشهر يمكن أن تتسبب في فشل الحوار.

وقال بومبيو “رأينا الأعمال التي يقومون بها، الأعمال التي تجري داخل كوريا الشمالية”. وأضاف “ونحن أيضا ندرك أننا عندما جئنا كانت هناك تجارب نووية تجرى”.

ونابع: “المهمة الآن هي أن نحقق ما اتفق عليه الزعيمان في يونيو من العام الماضي في سنغافورة” مشيرا إلى أول قمة بين كيم وترامب.

كان كيم قد تعهد في تلك القمة بالعمل صوب النزع الكامل للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية كما اتفق الجانبان على بدء عهد جديد في العلاقات.
وتعهد ترامب أيضا بتعليق التدريبات العسكرية الكبيرة مع كوريا الجنوبية.