وزير الخارجية المصري: نرفض كافة التدخلات الخارجية في ليبيا

شدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على رفض القاهرة كافة التدخلات الخارجية في الشأن الليبي، وذلك خلال لقاءه مع مع مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، في واشنطن يوم الثلاثاء.

وبحث شكري مع أوبراين  سبل تعزيز العلاقات بين البلديّن، بما يعكس العلاقة الثنائية المتميزة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية، وكذلك المصالح الاستراتيجية المشتركة بين الدولتيّن لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد حافظ، أن شكري وأوبراين تبادلا الرؤى حول مجمل قضايا المنطقة وعلى رأسها تطورات الأزمة في ليبيا، حيث وكيفية تعزيز الجهود المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار هناك، والتأكيد على رفض كافة التدخلات الخارجية بما يخدم جهود المبعوث الأممى الساعية للتوصل إلى تسوية شاملة للأزمة.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن المباحثات شملت كذلك التشاور حول سُبل التصدي لظاهرة الإرهاب، حيث أكد شكري على ضرورة تبني مقاربة شاملة تتعامل مع الجماعات الإرهابية والجهات الراعية لها بدون استثناء.

وأضاف أن شكري أعرب عن التقدير للدور الأمريكي المتواصل من أجل التوصل إلى حل لمسألة المفاوضات الجارية حول سد النهضة بما يحقق مصالح كافة الاطراف المعنية.