وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيره الأمريكي تطورات مفاوضات سد النهضة

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الاثنين ، بمقر وزارة الخارجية الأمريكية  وذلك على هامش مشاركة وزير الخارجية فى مباحثات سد النهضة بين وزراء الخارجية والري من مصر والسودان وإثيوبيا بواشنطن بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن ” الوزير شكري قد تناول تطورات مفاوضات سد النهضة والدور الإيجابي والبنّاء الذي تلعبه الإدارة الأمريكية، معرباً عن التطلع إلى أن يسهم ذلك في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل السد، وبما يدفع تجاه تحقيق الاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأفريقي”.

وأضاف حافظ أن “الوزيرين تبادلا الرؤى حول مجمل قضايا المنطقة، وعلى رأسها تطورات الأزمة في ليبيا، حيث تم بحث سبل تعزيز الجهود المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار هناك بما يخدم المساعي الرامية إلى التوصل لتسوية شاملة في ليبيا. كما تناول الوزيران التطورات في سوريا، والأوضاع فى منطقة الخليج العربي، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب”.

و تستضيف واشنطن جولة جديدة من اجتماعات وزراء الخارجية والرى لمصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة ، ويهدف هذا الاجتماع إلى استكمال مفاوضات سد النهضة المتعلقة بقواعد ملء وتشغيل السد ، وتقييم سير الاجتماعَين ،الأول في أديس أبابا والثاني في القاهرة، وما تم إحرازُه بين الدول الثلاث.