وزير الخارجية المصري يتوجه إلى واشنطن لاستكمال مفاوضات سد النهضة

توجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم السبت إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، للمشاركة في الاجتماع الذي دعت إليه الإدارة الأمريكية كلا من مصر والسودان وإثيوبيا.

ومن المقرر أن يتم خلال المؤتمر استكمال التفاوض للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، وذلك  في حضور ممثلين عن الجانب الأمريكي وكذا البنك الدولي.

ومن المتوقع أن تتخلل الزيارة قيام الوزير سامح شكري بعقد عدد من اللقاءات مع الدوائر الأمريكية المختلفة لدى الإدارة والكونجرس، وذلك لتناول أبعاد العلاقات الثنائية بين الدولتين، فضلًا عن التشاور حول تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا محل الاهتمام المشترك.

واتهمت وزارة الخارجية المصرية إثيوبيا بالتعنت واتباع سياسة فرض الأمر الواقع في مفاوضات سد النهضة.

وأكدت أن بيان الخارجية الإثيوبية الأخير تضمن العديد من المغالطات المرفوضة جملة وتفصيلاً، وانطوى على تضليل متعمد وتشويه للحقائق.