وزير الري المصري: لا يوجد ما يدعو للقلق في مفاوضات سد النهضة 

قال وزير الري والموارد المائية المهندس حسام المغازي، اليوم السبت، أن هناك تعاونا وتنسيقا بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن مفاوضات سد النهضة الاثيوبي، وأنه قبل نهاية شهر يناير/كانون الثاني الجاري سيتم استقبال عروض لعدد من الشركات ليعكف خبراء من الدول ثلاث على تقييم العروض المقدمة، لافتا إلى أن المرحلة الثانية من التفاوض والتي تستمر لمدة 11 شهرا ستبدأ عقب التوقيع في منتصف فبراير/شباط المقبل.

وأكد «المغازي» وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الثلاث دول سيتعاونوا بشكل تام وانه لا داعي للقلق، موضحا حول الدراسات الخاصة بالسد أنه تم مد مهلة تلقي العروض الفنية من المكتبين الاستشاريين الفرنسيين حتى نهاية يناير/كانون الثاني الجاري، وسيتم مراجعة هذه العروض منتصف فبراير/شباط من خلال الخبراء الفنيين في اللجنة الثلاثية الوطنية في خلال 3 إلى 4 أيام لمناقشة الأمور الفنية والمالية.

وأعلن «المغازي» أنه سيتم توقيع العقد مع مكتب «كوربيت» للمحاماة البريطاني في الاحتفالية القادمة بالخرطوم ما بين مصر والسودان وإثيوبيا بحضور وزراء الخارجية والري كما سيتم أيضا توقيع العقد بين «كوربيت» والشركتين الاستشاريتين في موعد اقصاه قبل منتصف فبراير-شباط المقبل وبمجرد التوقيع سيتم البدء في الدراسات لمدة 11 شهرا منهم 6 أشهر للدراسة المائية و3 أشهر للدراسة البيئية.

وتوقع «المغازي» أن يتم الانتهاء من الدراسة المائية قبل نهاية 2016 وسيتم على أساسها تحديد خارطة طريق جديدة لمعرفة تأثيرات السد وحجم التخزين الذي لا يؤثر على مصالحنا وكيفية التعامل مع التخزين بما لا يؤثر على مصالح دول المصب، موضحا أن المكتب الاستشاري هو المنوط به تحديد هذه التأثيرات وكيفية التعامل معها.

ونفى «المغازي» ما تردد عن أن يكون لكل دولة حق الفيتو على نتائج الدراسات قائلا: «أن اتفاق المبادئ لم ينص على الاعتراض ولكنه أعطى كل دولة إبداء ملاحظاتها على دراسات المكاتب الاستشارية لذلك كان الاتفاق على اللجوء إلى خبير دولي للفصل بين الدول الثلاث حال وجود خلافات في الرأي بين المكتب الاستشاري والدول الثلاث».

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]