وزير خارجية مصر يسلم رئيس النيجر رسالة من السيسي حول سد النهضة

التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الجمعة، رئيس جمهورية النيجر محمد إيسوفو، في آخر محطة في سلسلة زيارته الخارجية إلى أفريقيا، لتسليم رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأشقائه الأفارقة حول ملف سد النهضة.

وصرح المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المُستشار أحمد حافظ، بأنه في مستهل اللقاء، نقل الوزير شكري إلى الرئيس “إيسوفو” تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسلّمه رسالة بشأن التطورات الأخيرة في ملف سد النهضة.

واستعرض وزير الخارجية بشكل مُفصّل موقف مصر في هذا الإطار، والجهود التي بذلتها خلال الأعوام الطويلة الماضية من أجل التوصُل لاتفاق عادل ومتوازن يراعي مصالح الأطراف الثلاثة، وهو ما تبلور مؤخراً بالفعل في مسار اجتماعات واشنطن، برعاية الولايات المتحدة والبنك الدولي.

من جانبه، أعرب الرئيس إيسوفو، عن سعادته باستقبال مسؤول مصري رفيع المستوى حاملاً رسالة أخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن مستجدات ملف سد النهضة. وطلب نقل تحياته للسيد الرئيس، مشيداً بالجهد الذي بذلته مصر في الأعوام السابقة خلال محطات التفاوض المختلفة.

كما أكد الرئيس إيسوفو على أهمية احترام قواعد القانون الدولي، مشيراً إلى ما يمثله نهر النيجر من نموذج في هذا الصدد من حيث ضرورة اتفاق كافة الأطراف المعنية بشأن أي مشروعات تُقام عليه.

وأضاف المُتحدث، أن الجانبين أكدا خلال اللقاء تطلعهما لمواصلة الزخم الجاري الذي تشهده العلاقات الثنائية والبناء على الروابط التاريخية التي تجمع الدولتين، حيث أعرب الوزير شكري عن مواصلة العمل نحو التعاون والتنسيق في شتى المجالات.