وصول جثمان العالم المصري الذي توفي في المغرب

وصل مطار القاهرة الدولي، فجر الأربعاء، جثمان العالم النووي المصري، الدكتور أبو بكر عبد المنعم، قادما من دولة المغرب، إثر وفاته بأزمة قلبية منذ عدة أيام في مدينة مراكش المغربية.

كانت الخارجية المصرية، قالت في وقت سابق، إن السلطات المغربية أفادت السفارة المصرية بأن الدكتور أبو بكر عبد المنعم توفي نتيجة سكتة قلبية، حسب تقرير الطبيب الشرعي.

وأنهت وزارةالهجرة المصرية الإجراءات الإدارية وإعادة جثمان العالم المصري ليواري الثرى في مسقط رأسه بمحافظة القليوبية.

وكان العالم المصري، أبو بكر عبد المنعم متواجدا في مدينة مراكش المغربية للمشاركة في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري.