وفاة أرملة الزعيم الصربي السابق ميلوسوفيتش عن 76 عاما

ذكر التلفزيون الرسمي الصربي أن ميريانا ماركوفيتش أرملة الزعيم الصربي الراحل سلوبودان ميلوسوفيتش، والتي لعبت دورا فعالا في سياسة بلاده، توفيت عن 76 عاما.

وقال التلفزيون في تقرير أُذيع في وقت متأخر أمس الأحد أنها توفيت في مستشفى في موسكو. وكانت ماركوفيتش تعيش في المنفى في روسيا منذ 2003 بعد فرارها من صربيا هربا من محاكمتها بتهم تتعلق بإساءة استغلال السلطة.

وكانت ماركوفيتش أستاذة لعلم الاجتماع في جامعة بلجراد وكانت تترأس حزب اليسار اليوغوسلافي المنحل حاليا والذي كان ينتهج الفكر الشيوعي الجديد.

ولعبت دورا فعالا في سياسات زوجها خلال حقبة الانفصال الدامية عن يوغوسلافيا في تسعينيات القرن العشرين.

وقال صديق للعائلة إن ماركوفيتش توفيت نتيجة مضاعفات بعد إصابتها بالتهاب رئوي. ولم يتسن الحصول على المزيد من التفاصيل.

ولم يرد رد فعل رسمي من حكومة صربيا على خبر وفاتها إلا أن وزير الدفاع ألكسندر فولين العضو السابق في الحزب اليساري المنحل قال إنه في حالة حداد “خاصة لأنها لم تقض أيامها الأخيرة في صربيا… التي كانت تحبها كثيرا”.

وقال التلفزيون الرسمي إن وزير الخارجية الصريبي إيفيتشا داسيتش بعث بتعازيه أيضا للعائلة وعرض مساعدة الحزب الاشتراكي الذي يرأسه في تنظيم جنازة ماركوفيتش.