وفاة 67 كاهنا جراء إصابتهم بكورونا في إيطاليا

توفي 67 كاهنا إيطاليا إثر إصابتهم بوباء كوفيد-19 منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد في إيطاليا بحسب حصيلة أوردتها صحيفة مجلس الأساقفة الإيطاليين  أفينيري الأربعاء.

ونشرت الصحيفة أسماء الكهنة وغالبيتهم متقدمون بالسن وفي بعض الأحيان نشرت صورهم وكانت تحدثت الثلاثاء عن 50 وفاة.

وأحدث حالتي وفاة أبلغت عنهما أبرشيتا كريمونا جنوب شرق ميلانو في لومبارديا ولاسبيزيا، المدينة الساحلية في جنوب جنوى.

وكتبت الصحيفة أن “الكهنة يمرضون ويموتون مثل الآخرين، وربما أكثر من الآخرين”.

وقبل أسبوعين طلب البابا فرنسيس من الكهنة التحلي “بالشجاعة للخروج والذهاب لرؤية” المرضى، وجاء هذا الطلب في 10 مارس /آذار في وقت طلبت الحكومة الإيطالية من المواطنين الحد من تنقلاتهم وتجنب التواصل مع مرضى كورونا المستجد.

وتوفي 22  كاهنا بينهم أسقف في أبرشية بيرجامو (لومبارديا) المدينة التي تسجل أعلى عدد حالات في ايطاليا، وكانت أعمارهم تراوح بين 59 و 91 عاما، وتوفي ثلاثة كهنة تراوح أعمارهم بين 79 و 86 عاما في بريشا (لومبارديا) البؤرة الأخرى للمرض.

أبلغت أبرشية ميلانو (لومبارديا) عن ست وفيات وكذلك فعلت بارما في اإيميليا رومانيا، وسجلت حصيلة مماثلة في كريمونا حيث توفي كاهن يبلغ من العمر 104 سنوات.

أصغر كاهن توفي بالوباء هو اليساندرو برينيوني (45 عاما) وهو الأول أيضا في جنوب إيطاليا في أبرشية ساليرنو (كامبانيا، جنوب نابولي).

وأشارت الصحيفة الى إصابة عشرات الكهنة الآخرين بعضهم في حالة خطرة.

وحصيلة 67 كاهنا لا تشمل الراهبات والرهبان أو المبشرين. ونشرت الصحيفة أسماء سبعة من هذه المجموعة توفوا بسبب الوباء.